الرئيسية / الأخبار / على تخوم السياس

على تخوم السياس

أهل المنتبذ القصي يمكن إلهاؤهم بأي شيء عن الشأن العام خاصة إذا تعلق الأمر بمصالحهم.
ففي وجه جولة مرشح النظام وما رافقها من بذخ، وجدل حول قانونية بدء حملة قبل أوانها القانوني..
وفي وجه استحقاقات رئاسية على الأبواب كان على المواطن أن يسجل رأيه حولها..
شُغل الناس الأيام الماضية عن شؤونهم، بموضوع ملأ صفحات العالم الأزرق وهو:
زواج شبان موريتانيين من أنگوليات!
والحديث عن الأنگوليات ومعطَ اتفاگ تبارك الله، مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ..

سئل أحدهم عن زواج الشباب من أنگوليات!
فقال: إذا كانت نية الشباب زيادة سواد المسلمين فإنهم مأجورون بإذن الله.

وفي جولة ولد الغزواني، مرشح (الإجماع) كما يسميه أنصاره، وهو الإجماع الذي شبهه البعض بإجماعات ابن المنذر، والتي قال الإمام ابن القَيِّمِ معلقا عليها:
“وَهَذِهِ عَادَتُهُ (ابن المنذر) إذَا رَأَى قَوْلَ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ حَكَاهُ إجْمَاعًا”.

في جولة ولد الغزواني، مرشح (الإجماع)، التي انشغل عنها الناس بالأنگوليات، والشيء بالشيء يذكر، فإن اجتماعا للمرشح مع بعض الوجهاء في إحدى المدن الداخلية، طرح أحد الوجهاء بعض المطالب، فأجابه مرشح الإجماع:
“ذاك مافتنَ عِدْنَ متوَنسِينْ فيه ظرك، نحن ظرك ألا في مرحلة إعلان الترشح وجمع الدعم”

تحمل هذه الكلمة معانيّ في جهات، ومدلولات حتى لانقول إيحاءات في جهات أخرى، فتختلف باختلاف المناطق، وإن كانت وردت في اغْنَ العملاق الشيخ ولد مكيّن رحمه الله، بالمعنى الذي أشار إليه مرشح الإجماع، يقول الشيخ:

والدهرْ أهلُ متوَنْـسَ :: كلْ انهارْ ابلمعانَ
من عانَنِي ما يِنْـتـسَ:: ومن عليّ عانَ

كامل الود 

من صفحة إكس ولد إكس اكرك

شاهد أيضاً

اطلاق سراح الإعلامي وديعة

  أفرج الأمن الموريتاني عن الإعلامي والناشط الحقوقي أحمدو الوديعة، وذلك بعد أيام من التوقيف.. …