الرئيسية / الأخبار / عمل سياسي حافل ودؤوب للشاب سيد بوي محمد يحظيه الباه اسويدي يتوجه بدعم المرشح غزواني

عمل سياسي حافل ودؤوب للشاب سيد بوي محمد يحظيه الباه اسويدي يتوجه بدعم المرشح غزواني

 

من أبرز نتائج  العمل السياسي في السنوات الأخيرة  بالبلاد هو بروز نخبة سياسية شابة أثبتت أنها في حجم التحدي وعلي قدر المسؤولية وفي هذا الصدد كان الشاب سيد بوي محمد يحظيه الباه اسويدي  الذي يعتبر  مثالا يحتذى به حيث  انتهج  السياسة كخدمة للوطن  وإنتصارا لبرنامج معين  بوصلته القناعة والتفاني في العمل  أحد أوجه تلك المرحلة  

 بدأ المشوار  عبر أحزاب وازنة حيث عمل تحت يافظة حزب التكتل  لينخرط فيما بعد  في مشاريع سياسية وخيرية أوصلته  قيادة  الخلية السياسية لتيار : إلى  الأمام موريتانيا  مشرفا  علي الجناح الخيري لها  استجابة لواجب الضمير الذي طالما تحكم في كل مفاصل حياته    

فكانت تلك بداية تجربة سياسية سمحت له بقراءة متأنية للساحة السياسية   في البلاد فقرر الإلتحاق بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية  مثبتا  أنه قوة سياسية ذات  قاعدة شعبية راسخة فتضاعف بذالك المجهود  خدمة للوطن وإنتصارا لبرنامج   الرئيس محمد ولد عبد العزيز ولخيارات حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ولم يتأخر يوما عن موعد سياسي فشارك  وبقوة عن طريق مبادرت في إنجاح التعديلات الدستورية ثم  آزر  وبقوة  مرشح الحزب في مقاطعة واد الناقة وكان بذالك الجندي الخفي الذي استطاع إعادة المقاطعة إلى حضن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية  بعد سنوات من القطيعة  

 ولم يأتي اختياره  مندوبا لدي المؤتمر الوطني لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية عن مقاطعة واد الناقة  من فراغ ولا رغبة منه ولكن بضغط من الساكنة الذين أرادوه ممثلا عنهم تصل من خلاله رسائلهم الي مكان صنع القرار.  

 

واليوم يدعم   سيد بوي محمد يحظيه الباه اسويدي وبقوة مرشح الأغلبية  محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني ملبيا النداء  من خلال عدة تيارات سياسية قاسمها المشترك  دعم  استمرار  مسيرة البناء ومرشح العهد  فكانت مبادرة مستمرون جيل غزاني  نافذته للعمل الميداني من جديد  لتحقيق الهدف المنشود وهو نحاح مرشح الأغلبية محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني   

مايميز الشاب سيد بوي محمد يحظيه الباه اسويدي   الذي يعتبر مثالا يحتذى به في العمل السياسي الميداني أنك تلمس فيه  صدق التوجه وصفاء النية والتفكير وتلاحظ التضحية في التوجه لذالك تميزت كل نشاطاته السياسية بحضور جماهيري وشعبي معتبر سيجعل منه رقما صعبا في قادم أيام هذ الوطن السياسية

شاهد أيضاً

تعرف على ترتيب الدول العربية حسب جودة التعليم

للتذكير هناك سبع  دول عربية خارج نطاق التقييم, وهي  العراق وسوريا وليبيا والسودان والصومال واليمن …