الرئيسية / الأخبار / هدوء في غينيا خلال أول انتخابات بلدية منذ الحكم العسكري

هدوء في غينيا خلال أول انتخابات بلدية منذ الحكم العسكري

جرت الانتخابات البلدية في غيينا، أمس الأحد، بدون مشاكل وساد الهدوء الشوارع ، وهذه أول انتخابات محلية منذ نهاية ثمانية أعوام من الحكم العسكري.

وتمكن نحو 6 ملايين شخص ممن يحق لهم الانتخاب اختيار مسؤولي البلديات للمرة الأولى منذ عام، 2010 عندما أصبح الرئيس ألفا كوندي أول رئيس منتخب ديمقراطيا منذ إنهاء الاستعمار الفرنسي على البلاد.

وأدى تكرار تأجيل إجراء الانتخابات البلدية التي كان من المفترض إتمامها في 2010 إلى احتجاجات جماهيرية حاشدة.

وشهدت شوارع العاصمة كوناكري هدوءا الأحد وجرت عملية التصويت بدون أي مشاكل.

وقال عبدالعزيز /21 عاما/ لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بعدما أدلى بصوته: “لقد فقدت الكثير من أفراد أسرتي الذين كانوا ناشطين سياسيين جراء اطلاق قوات الامن النار عليهم خلال احتجاجات من أجل هذه الانتخابات البلدية”.

وقال عبدالعزيز إنه على الرغم من تمكنه من الإدلاء بصوته، لا يزال يتشكك في نزاهة وحرية نتائج الانتخابات.

وحصلت غينيا على الاستقلال من فرنسا في عام 1958 وخضعت لحكم سلسلة من جنرالات الجيش.

 

شاهد أيضاً

ولد عبد الغزيز يعقد آخر مؤتمر صحفي له رئيسا للبلاد

  أكدت مصادر اعلامية متطابقة  ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قرر عقد مؤتمر صحفي …