الرئيسية / الأخبار / وتلك الأيام نداولها بين الناس !

وتلك الأيام نداولها بين الناس !

أعرف رجلا كان مسؤولا حزبيا كبيرا من مهندسي موريتانيا الأعماق، والعارفين بتوازناتها القبلية وانشطاراتها الإتنية ومراكز القوة ونقاط الضعف طريقة جمع الخصوم وعقد التحالفات وسعة كل خزان انتخابي، فكان ينصب الهياكل ويرشح المندوبين، وكان يحسب له ألف حساب.
دارت الأيام، وأجرى عزيز تحويرات في هيكلة الدولة العميقة رفع فيها رجالا واستبعد آخرين
كان صاحبنا من المبعدين.

مدير إحدى المصالح الحكومية، زاره صاحبنا ذات غاية أيام كانت الدنيا واقفة له على أربع، فلم يعرفه البواب، وعندما أبلغ أحدهم المدير خرج حافيا من مكتبه وكاد أن يقتل البواب بعدما ردمه بلخصومة.
ذاتُ البواب رأى صاحبنا قادما بعدما أزرى به الدهر، فعجِل إلى المدير ليخبره، فقال له على الفور: أياك ما گتلو عني هون؟
قال البواب: لا
قال أخبره أنني لست موجودا وإن أراد الانتظار فحاول صرفه فأي وسيلة!
نفس الموقف حدث لصاحبنا مع عدد من المسؤولين..

صاحبنا لايعتب على أي منهم، فهو رجل حصيف أخذت منه الأيام وأعطته، ويعرف أن (الدهر شين ارگادو) وأن الناس أعوان من والته دولته، لكنه ما ينفك يتعجب من طبائع البشر.

حين زال ملك ولد الطايع تضايق سفيره في النيجير مخافة أن يقيم فيها وكذلك حال قنصله في بانجول، أما سفيره في الدوحة فقد ضاق به ذرعا ولسان حاله: رب ثاو يمل منه الثواء.

في مايو 2013 طلب ولد الطايع أن يسجل نفسه وأسرته، في سجل السكان والوثائق المؤمنة في مركز سجل السكان الذي افتتح في العاصمة القطرية الدوحة، بغية استخراج جوازات سفر.
اختار له السفير الذي كان ذات يوم ضمن فريق تشريفاته، موعدا مسائيا حتى لايرى رقعة وجهه، وهو الذي كان يعد يوم لقائه يوما استثنايا ما سرى في ظهور جدوده إلا لأجله، وصل ولد الطايع وكان في استقباله المستشار بالسفارة مع البواب وعمال المركز وأنشد لسان الحال:
ألما على الربع القديم بعَسعَسا :: كأني أُنَادي أوْ أُكَلّمُ أخرْسَا
فلوْ أنّ أهلَ الدّارِ فيها كَعَهْدِنَا :: وَجدتُ مَقيلاً عِندهمْ وَمْعرَّسَا
فلا تنكروني إنني أنا ذاكم :: لَيَاليَ حَلَّ الحَيُّ غَوْلاً فَألعَسَا
وَيَا رُبّ يَوْمٍ قَدْ أرُوحُ مُرَجَّلاً :: حَبِيباً إلى البِيضِ الكَوَاعبِ أملَسَا
يرعنَ إلى صوتي إذا ما سمعنه :: كمَا تَرْعوِي عِيطٌ إلى صَوْتِ أعيَسَا

أخبرني الغائب الحاضر، الطيب عبد الله ديدي أنه رأى صهر الرئيس ولد الطايع محمد لمين ولد اخليل في طابور سوملك في تفرغ زينه في انتظار دوره لدفع فاتورة!

قالت لنا أمُ الطريد الدنيـا::ليست بشيءٍ كلها لاثنيا
وشهد البَهْجَ لها على ذا :: وقلَّ من عن حكـم ذيـنِ لاذا

نفْسَ الأريب انتبِهي واعتبرِي :: وجددي العبرة أيضاً وانظري

كامل الود 

إكس ولد إكس اكرك 

شاهد أيضاً

معلومات جديدة حول اختفاء ممثل الوفاء لتحويل أموال ولد غالي

 مازالت قضية رجل الاعمال وممثل مكتب الوفاء في مدينة النعمة السيد محمد ولد غالي محيرة …