انت هنا : الرئيسية » مقالات (الصفحة 5)
خروج مذل للمرابطين من بطولة الشان بدون نقاط وبدون أهداف

خروج مذل للمرابطين من بطولة الشان بدون نقاط وبدون أهداف

تعرض منتخب موريتانيا لخسارته الثالثة على يد غينيا بهدف دون رد، ، اليوم الأحد بملعب مراكش، في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى، في بطولة أمم أفريقيا للمحليين. وخرج المنتخبان من المناف ...

عبد الله جارا في ذمة الله

عبد الله جارا في ذمة الله

انتقل إلي رحمة الباري صباح اليوم السبت الدكتور والأستاذ الجامعي عبد الله جارا مدير الاتصال باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بعد صراع مع المرض.  وبهذه المناسبة الأليمة ترفع القاف ...

حماية المستهلك تندد بارتفاع الأسعار

حماية المستهلك تندد بارتفاع الأسعار

نددت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك مساء أمس السبت بارتفاع أسعار المواد الأساسية، “والتي بدأت مع الزيادة المسجلة في أسعار الأرز من النوعيات الجيدة”. وقالت الجمعية في بيان صحفي ...

عن لجنة تفعيل الحزب الحاكم (تدوينة)

عن لجنة تفعيل الحزب الحاكم (تدوينة)

المتأمل في طبيعة تشكيلة اللجنة ومهامها لابد و أن يخرج بجملة من الملاحظات: 1 ـ أن هذه اللجنة قد زادت من تقزيم الحاكم ومن تهميشه، فأن يتم تشكيل لجنة حكومية من عشرة أعضاء (5 وزراء +مد ...

تكريم صورة لبوتفليقة يثير جدلا في الجزائر

تكريم صورة لبوتفليقة يثير جدلا في الجزائر

لايزال هاشتاغ #بوتفليقة يعتلي قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في الجزائر لليوم الثاني على التوالي. فقد حازت الطريقة التي "كرم" بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة خلال لقاء وزير ...

تعرف على رئيس البلاد المقبل 2019

تعرف على رئيس البلاد المقبل 2019

القافلة  في النصف الأول من سنة 2019 ستنتهي المأمورية الثانية  لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز  تاركا منصبه كرئيس للجمهورية لغيره في إدارة شؤون البلاد تماشيا مع دستور البلاد الذ ...

نص بيان الكاف بخصوص شكوى تقدمت بها غينيا ضد السدان

نص بيان الكاف بخصوص شكوى تقدمت بها غينيا ضد السدان

في خطاب بتاريخ 18 يناير 2018، تقدم اتحاد غينيا لكرة القدم (FEGUIFOOT) باحتجاج ضد اتحاد السودان لكرة القدم (SFA) مدعياً وجود خطأ إداري يتعلق بتسجيل اللاعب السماني الصاوي الشيخ لنهائ ...

إنه أعظم بعد وفاته منه خلال حياته/ أحمد ولد الشيخ

جلجل النبأ يوم الجمعة الماضي مثل الرعد المدوي. لقد توفي رئيس الدولة السابق اعلي ولد محمد فال إثر نوبة قلبية بعد الظهر في تيرس البعيدة التي كان يحبها حبا جما. إن هذا الرجل الذي ظل قرابة عشرين سنة المدير العام للأمن الوطني (في نظام معاوية)، ثم ترأس الدولة بين عامي 2005 و2007، بعد الانقلاب ضد معلمه (ومن هنا جاء لقب “المنقذ” الذي لم يتردد أنصاره من إطلاقه عليه)، قد ترك فراغا كبيرا. لقد عارض اعلي بشدة “التصحيح” ...

إقرأ المزيد

غريب …/ أحمد ولد الشيخ

ذهب ولد عبد العزيز الأسبوع الماضي إلى فرنسا، بعد عدة سنوات من قطيعة غير معلنة. لقد انتهز لذلك فرصة زيارة وزير الخارجية الفرنسي إلى نواكشوط، والذي دعاه إلى زيارة فرنسا. وعلى حد قول الوكالة الموريتانية للأنباء، الرسمية جدا، فقد هبط الرجل يوم 8 أغسطس في مطار لو بورجيه… حيث لم يستقبله أي أحد. هل كانت دعوة تحترم قواعد البروتوكول؟ إن قائدنا المستنير الذي لا يعرف سوى القليل جدا عن الممارسات الدبلوماسية – بل إن الع ...

إقرأ المزيد

كلمة حق في رجل يستحق

شهدت وزارة التعليم قبل فترة تحويلات وتغيرات شملت بعض من إداراتها الجهوية وإضافة الي التحويلات تم صعود أوجه جديدة فرضت نفسها في المشهد العملي للوزارة وفي هذا السياق تم تحويل السيد محمودي ولد سيدي عالي المدير الجهوي السابق لكيديماغا وأحد أطر الوزارة الأكفاء الذي ترك بصماته في عموم مدارس التعليم في الولاية إلى أطار ويرى البعض أن مثابرة ولد سيد عالي في العمل والنهوض بالتعليم في گيدي ماغا والذي انعكس علي عمل الإ ...

إقرأ المزيد

تناقض الساسة الموريتانيين

  يركب الساسة في بلادنا موجة ضعف ذاكرة المتلقي الموريتاني حيث يظهر لك الواحد بين الفينة والأخرى اقرب مايقال عنه أنه (الحربا) المعروفة محليا بألبويه في هذه الإطلالة سأسلط الضوء على ثلاثة من سياسيينا والبقية ستأتي في إطلالات أخرى كي نكون عادلين مع الجميع أولا : الرئيس السابق سيدي وال الشيخ عبد الله لاشك ان سيدي وال الشيخ عبد الله رجل متصوف محبوب من لدن الكثيرين وأنتخب في اول إنتخابات نزيهة حسب المراقبين الأجا ...

إقرأ المزيد

المعارضة “انقلاب يا محسنين”؟!

في سبيل إسقاط نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز تلقي المعارضة بكل أوراقها دفعة واحدة٬ لأنها معارضة مفلسة لا تستحق سوى الاندثار لما تقع فيه من متناقضات. تصوروا أن يصبح "بيرام" بطلا في نظر الإسلاميين و اليسار يدهم اليمنى كما يمسي "مسعود" خائنا، هكذا لا يتورع قادة المعارضة عن عقد تحالفاتهم الفاشلة الغبية التي لا تراعي أبسط قدر من التخطيط الاستراتيجي ولا حتى التكتيكات الناجعة أو المقبولة٬ بتصريحات ساذجة حينا هدام ...

إقرأ المزيد

بين المطرقة والسندان

  توجد.المعارضة الموريتانية في موقف تحسد عليه بعد المؤتمر الصحفي الذي أجراه السيد الرئيس مساء الأربعاء الماضي حيث أنها أصبحت من أوائل من تلقي ضرباته التي جالت وصالت ولم يسلم منها إلا من رحم ربي وإسألوا أهل الشعر إن كنتم لا تعلمون فهي أصبحت بين خيارين أحلاهما مر إما أن تشارك في الإستفتاء المزعم لتحاول إيقاف زحف دبابة المادة 38 عن طريق صناديق الإقتراع وهو ماسيكسب الإستفتاء شرعية أكثر دون أن تكون النتيجة محسوم ...

إقرأ المزيد

المادة 38 من الدستور والانقلاب الجديد

دخلت البلاد منذ عقدها الثاني من استقلالها في دوامة من الانقلابات العسكرية حتى صار الانقلاب جزء من تراث الدولة الموريتانية الذي حافظ على مكانته بين التدنيت والخيمة والشاي وغيرها من تسميات التراث ا التي تعتبر جزء من مجتمع البظان تلازمه أين ما حل وارتحل والمتتبع لتاريخ الانقلابات في البلاد يلاحظ التشابه في خطط التنفيذ دوما للانقضاض على خيارات الشعب في كل محاولة انقلابية ناجحة كانت أم فاشلة  كما أن التشابه أكثر ...

إقرأ المزيد

هل الشعراء هم من صوتوا ضد مشروع التعديلات الدستورية؟!

متى ( ينتشل ) الرئيس نفسه من هذه ( الرؤيا ) الضيقة لحقل العلوم الإنسانية عموما وهو المحاط في قصره بطاقم ينتمي في اغلبه لهذا المجال من مستشارين ومكلفين بمهام ومدير تشريفات  وغيره  اما اذا  تحدثنا عن رموز ورؤساء أغلبيته فلن تشذ القاعدة كثيرا  وحكومة المهندس  مثل ذلك بدء بالناطق الرسمي باسمها كلهم ينتمون لنفس الاختصاصات في الشريعة والآداب والقانون والاقتصاد والوجبات السريعة ،  ليس فيها علماء في التسليح ولا في ...

إقرأ المزيد

خرجة الرئيس أو خروجه عن السياق

  كانت كلمة البداية مختصرة إلى أبعد الحدود والوحيد الذي يفهم منها هو تركيز السيد الرئيس على الخطوط الحمر المقترحة في العلم وذالك يتضح جليا في ترحمه على شهداء الوطن عند بداية حديثه أهم شيئ في الخرجة وهو هدفها الأول والأخير الإعلان عن اللجوء إلى الإستفتاء الشعبي لتمرير التعديلات التي إستعصى تمريرها عبر مجلس الشيوخ وذالك باللجوء للمادة 38 التي يرى الرئيس أنها تخوله الإستفتاء دون المرور بالمجلس الدستوري أو أي م ...

إقرأ المزيد

مقاربة للتعامل مع شيوخ “لا” و رص صفوف الأغلبية

  خلق رفض مجلس الشيوخ لمشروع تعديل الدستور تشققا قد يؤثر على تماسك الأغلبية اذا لم تتم معالجته بطريقة مناسبة. ولا شك أن الكثير من مؤيدى النظام يختلفون فى المقاربة التى يجب اعتمادها من أجل "صيانة" صفوف الأغلبية لكى تحافظ على تماسكها وجاهزيتها ،خاصة فى هذه الظرفية الحساسة التى تمر بها البلاد. فالبلد مقبل على عدة استحقاقات إنتخابية لعل أهمها تلك المقررة 2019، والتى يجب أن نخوضها بأغلبية متراصة لكى نحافظ على ال ...

إقرأ المزيد

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى