ركلات الترجيح تقود البرتغال للمربع الذهبي في (يورو 2016) Reviewed by Momizat on . بات منتخب البرتغال أول المتأهلين للدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا عقب فوزه 5 / 3 على نظيره البولندي بركلات الترجيح بات منتخب البرتغال أول المتأهلين للدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا عقب فوزه 5 / 3 على نظيره البولندي بركلات الترجيح Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » ركلات الترجيح تقود البرتغال للمربع الذهبي في (يورو 2016)

ركلات الترجيح تقود البرتغال للمربع الذهبي في (يورو 2016)

471 زيارة

IMG_201606182_104636

بات منتخب البرتغال أول المتأهلين للدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا عقب فوزه 5 / 3 على نظيره البولندي بركلات الترجيح في دور الثمانية للمسابقة اليوم الخميس.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1 / 1 ليحتكم كلا المنتخبين إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية للمنتخب البرتغالي.

ووضع النجم روبرت ليفاندوفسكي حدا لصيامه التهديفي في البطولة بعدما تقدم للمنتخب البولندي بهدف مبكر بعد مرور 100 ثانية فقط من عمر المباراة، ليكتب اسمه في تاريخ بطولات اليورو بحروف من ذهب بعدما أصبح صاحب ثاني أسرع هدف في تاريخ المسابقة.

وبات هداف فريق بايرن ميونيخ الألماني صاحب الهدف الأسرع في النسخة الحالية للبطولة حتى الآن بعدما تفوق بفارق 19 ثانية عن الهدف الذي سجله الأيرلندي روبي برادي في مرمى فرنسا من ركلة جزاء خلال لقاء الفريقين بدور الستة عشر.

ولكن قبل نهاية الشوط الأول أدرك النجم الشاب ريناتو سانشيز، المنضم حديثا لبايرن، التعادل لمنتخب البرتغال في الدقيقة 33 من قذيفة مدوية، ليسجل هدفه الأول في مسيرته الدولية.

وضرب منتخب البرتغال بتلك النتيجة موعدا في الدور قبل النهائي مع الفائز من مباراة بلجيكا وويلز التي ستقام غدا الجمعة بدور الثمانية.

ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث بدأت بهجوم مكثف من جانب المنتخب البولندي، الذي سجل هدفه الأول في الدقيقة الثانية عن طريق نجمه ليفاندوفسكي.

وتلقى كامل جروشيسكي تمريرة أمامية مرت من الدفاع البرتغالي، ليمر بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر كرة عرضية زاحفة إلى ليفاندوفسكي الذي سددها مباشرة من داخل منطقة الجزاء بقدمه اليمنى على يمين روي باتريشيو حارس مرمى البرتغال الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

أصاب الهدف المباغت لبولندا المنتخب البرتغالي بعدم اتزان، بعدما عجز لاعبوه عن تشكيل أدنى خطورة على المرمى البولندي، في الوقت الذي كاد فيه أركاديوز ميليك أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 15 بعدما انطلق بالكرة في حراسة المدافعين، قبل أن يسدد من خارج المنطقة ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وأهدر ليفاندوفسكي فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 17 بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليراوغ الدفاع بمهارة ويسدد من داخل المنطقة على يمين باتريشيو الذي أمسك الكرة بثبات.

وانطلق ميليك مرة أخرى بالكرة في الدقيقة 22 حتى وصل بها إلى حدود المنطقة ليسدد بقوة ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

بدأ المنتخب البرتغالي تنظيم صفوفه بمرور الوقت، وشهدت الدقيقة 28 الفرصة الأولى له عن طريق نجمه كريستيانو رونالدو، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق لويس ناني، ليسدد من على حدود المنطقة على يسار لوكاس فابيانسكي حارس مرمى بولندا الذي كان لها بالمرصاد.

وطالب لاعبو البرتغال بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 30 بعدما سقط رونالدو داخل المنطقة إثر كرة مشتركة مع مايكل بازدان مدافع بولندا ولكن حكم المباراة الألماني فيليكس بريش أشار باستمرار اللعب.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى أدرك ريناتو سانشيز التعادل، بتسجيله الهدف الأول للبرتغال، عقب تلقيه تمريرة من ناني، ليسدد قذيفة مدوية بقدمه اليسرى من على حدود المنطقة، لتصطدم الكرة بجريجورز كريشوياك وتسكن الشباك على يسار فابيانسكي.

حاول المنتخب البولندي العودة للمباراة مرة أخرى، وسدد جروشيسكي من داخل المنطقة في الدقيقة 37 ولكن أبعدها باتريشيو بقبضة يده، لترتد الهجمة للمنتخب البرتغالي ويسدد أليسو بيريرا دوس سانتوس، الذي سدد من مسافة بعيدة المدى لتصطدم الكرة بالدفاع وتتحول إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وشهدت الدقائق الأخيرة للشوط الأول استحواذا متبادلا على الكرة من كلا الفريقين ولكن دون خطورة لينتهي الشوط بالتعادل بهدف لكل فريق.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب منتخب بولندا، وأضاع ليفاندوفسكي فرصة محققة في الدقيقة 48 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليسدد ضربة رأس ولكنها جاءت ضعيفة ليمسكها باتريشيو بسهولة.

وأهدر رونالدو فرصة محققة في الدقيقة 56 بعدما تلقى تمريرة بينية من ناني، انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدد الكرة بتهاون لتهز الشباك الخارجية.

وقاد ناني هجمة من الناحية اليسرى في الدقيقة 59 ليمرر كرة عرضية زاحفة ولكنها مرت من رونالدو وجواو ماريو، ليبعدها الدفاع البولندي بطريقة خاطئة وتتهيأ أمام أدريين سيلفا الذي سدد بقوة ولكن الكرة اصطدمت في المدافعين.

وأطلق سيدريك سواريس قذيفة صاورخية من خارج المنطقة في الدقيقة 64 ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

استشعر المنتخب البولندي بالحرج وعاد لمبادلة نظيره البرتغالي الهجمات، وأهدر ميليك فرصة مؤكدة في الدقيقة 68 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق ارتور يدرزيكزيك، ليسدد الكرة مباشرة بقدمه اليسرى على يسار باتريشيو الذي أمسكها بصعوبة.

ودفع فيرناندو سانتوس مدرب البرتغال بتبديله الأول في الدقيقة 73 بنزول جواو موتينيو بدلا من ادريين سيلفا.

وسدد جروشيسكي تصويبة بعيدة المدى في الدقيقة 75 ولكنها مرت بعيدة تماما عن المرمى.

وأجرى المنتخب البرتغالي تبديله الثاني في الدقيقة 80 بنزول النجم المخضرم ريكاردو كواريزما بدلا من جواو ماريو.

وكاد يدرزيكزيك أن يسجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 81 بعدما حاول إبعاد تمريرة من بيبي إلى رونالدو بقدمه، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن بقليل لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأجرى منتخب بولندا تبديله الأول في الدقيقة 82 بنزول بارتوش كابوستكا بدلا من جروشيسكي.

وأضاع رونالدو أخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 86 بعدما تلقى تمريرة أمامية من موتينيو، لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو بولندا ولكنه عجز عن تسديد الكرة بقدمه اليسرى بغرابة شديدة لتصل سهلة إلى فابيانسكي.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1 ويحتكم الفريقان لخوض الوقت الإضافي.

استمر الهدوء النسبي للمباراة خلال الدقائق الخمس الأولى للشوط الثالث، وأجرى المنتخب البرتغالي تبديله الثالث الأخير في الدقيقة 96 بنزول دانييلو بيريرا بدلا من ويليام كارفالو، ليرد المنتخب البولندي بتبديله الثاني بنزول توماس جودلوويش بدلا من كريستوف ماكزينسكي.

واصل ميليك تحركاته المزعجة لدفاع البرتغال، وسدد قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 100 ولكن الكرة ابتعدت عن العارضة بقليل، قبل أن يرسل ليفاندوفسكي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى لم تجد من يتابعها في الدقيقة .101

ورد المنتخب البرتغالي بهجمة سريعة في الدقيقة 102 انتهت بتسديدة من ناني ولكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها فابيانسكي بسهولة، وينتهي الشوط الثالث بالتعادل.

واتسمت بداية الشوط الرابع بالهدوء قبل أن يتوقف اللعب في الدقيقة 109 عقب نزول أحد الجماهير إلى أرض الملعب قبل أن يخرجه أفراد الأمن سريعا.

وأرسل كابوستكا تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 114 ولكن لم تجد من يتابعها، قبل أن يسدد نفس اللاعب من داخل المنطقة في الدقيقة 120 ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع، ليطلق الحكم الألماني صافرة نهاية الوقت الإضافي بالتعادل ويحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وسجل المنتخب البرتغالي جميع ركلاته الترجيحية بعدما أحرز رونالدو وسانشيز وموتينيو وناني وكواريزما.

في المقابل، سجل للمنتخب البولندي ليفاندوفسكي وميليك وكميل جليك، فيما أخفق ياكوب بواشتشيكوفسكي الذي وضع الكرة في يد باتريشيو، ليفوز المنتخب البرتغالي 5 / 3 ويصعد للمربع الذهبي للبطولة.

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى