للذين يحسنون الظن بنظام ولد عبد العزيز Reviewed by Momizat on .   حين ساقتني الاقدار للوقوع في حادث السير الاليم وحين كنت تحت صدمة الموقف كان اهتمام قائد فرقة الدرك منصب على امر واحد هو أخذ هاتفي الذي استعمله فقط خارج البلاد   حين ساقتني الاقدار للوقوع في حادث السير الاليم وحين كنت تحت صدمة الموقف كان اهتمام قائد فرقة الدرك منصب على امر واحد هو أخذ هاتفي الذي استعمله فقط خارج البلاد Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » للذين يحسنون الظن بنظام ولد عبد العزيز

للذين يحسنون الظن بنظام ولد عبد العزيز

699 زيارة

 IMG_٢٠١٧٠٥١٢_١٤٣٩٥٠_٠١٢
حين ساقتني الاقدار للوقوع في حادث السير الاليم وحين كنت تحت صدمة الموقف كان اهتمام قائد فرقة الدرك منصب على امر واحد هو أخذ هاتفي الذي استعمله فقط خارج البلاد ومذكرتي الخاصة الموجودان داخل صندوق السيارة واللذان لاعلاقة لهما بالحادث لا من قريب او بعيد فضلا عن الهاتف الذي كان معي
حين وصلنا لمركز قلت له ان بتلك الهواتف أمور تخصني وطالبته ان يضع الهواتف والمذكرة في صندوق السيارة التي توجد داخل ثكنته ومفاتيحها معه وان ذالك اسلم لاحترام خصوصيتي
ولكنه رفض رفضا باتا و رفضه وخروجه عن القانون وتعديه على خصوصيتي ليس نابعا منه هو طبعا ولكنه امتثال لاوامر ظلت تصله عبر الهاتف .
ولحد الآن لاتزال النيابة التابعة لاوامر وزير العدل التابع بدوره للتوجيهات السامية لفخامقة رئيس العمل الاسلامي تحتجز هواتفي و على الأرجح في معامل “المستشار ” رقم صدور امر واضح من رئيس المحكمة بروصو منذ الأربعاء الماضي بتسليم سيارتي وهواتفي
——————————–
من المؤسف جدا ان يسخر اعوان العدالة وسلطة الاتهام لمثل هذه الاقراض  

السناتور محمد ولد غدة

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى