وراء كل عظيم امرأة / بقلم أبوه ولد اسماعيل Reviewed by Momizat on . في ظل الدعوات المتكررة لرئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز الرامية إلي تجديد الطبقة السياسية وإشراك الشباب في تسيير الشأن العام وانسجاما مع تلك التوجهات أستطا في ظل الدعوات المتكررة لرئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز الرامية إلي تجديد الطبقة السياسية وإشراك الشباب في تسيير الشأن العام وانسجاما مع تلك التوجهات أستطا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » وراء كل عظيم امرأة / بقلم أبوه ولد اسماعيل

وراء كل عظيم امرأة / بقلم أبوه ولد اسماعيل

491 زيارة


في ظل الدعوات المتكررة لرئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز الرامية إلي تجديد الطبقة السياسية وإشراك الشباب في تسيير الشأن العام وانسجاما مع تلك التوجهات أستطاعت السيده النائب اميمه محمد الصغير بحنكتها وأخلاقها وجودها وسعيها الدؤوب لخدمة الغير أن تجمع حولها كوكبة من الشباب الموريتاني رغم تعدد مشاربهم واختلاف مناطقهم فعقدوا العزم وصمموا علي الذود عن وطنهم ومشاركتهم الفاعلة في مسيرة البناء والتغيير التي يقودها رئيس الجمهورية وتعكف حكومة معالي الوزير الأول المهندس يحي حدمين علي تنفيذها وقد نجحوا في خلق إطار سياسي متين عرف بتيار البناء الديمقراطي عهد جديد الذي يضاهي الأحزاب السياسية الوازنة ويملك قواعد شعبية ساهمت بشكل قوي في نجاح التعديلات الدستورية وتوالت نجاحاته الباهرة وبذلك أذهل العقول والأبصار فعجزوا عن محاكاة السيده النائب وأنى لهم ذلك وفشلوا في عرقلة مسارها عند ئذ بدأت الدسائس والمؤامرات تحاك في الظلام وهيهات أن ينتصروا
فبدأ بعض المرجفين في المدينة والمتقولين والبارعين بالأكاذيب وتزييف الحقائق وفاقدي المهنية والموضوعية يحاولون النيل من سمعة وشرف السيده النائب الموقرة خديجة محمد الصغير التي حرصت علي خدمة الشباب الموريتاني بكل فئاته وكانت عونا للضعفاء والمحتاجين وملاذا للمظلومين والمحرومين
أقول لهم ولمن ورائهم وحولهم خاب ظنكم وفشل مسعاكم

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى