قبر الشيخ سيد المختار الكنتي (نبذة عن حياته) Reviewed by Momizat on . هو المختار بن أحمد بن أبي بكر بن الوافي. ولد في كثيب أغال، قرب قرية أرَوَانْ (شماليّ غرب مالي)، وتوفي في بئر أبي المرحَان (أبو الأنوار) في أزواد (شماليّ غرب مال هو المختار بن أحمد بن أبي بكر بن الوافي. ولد في كثيب أغال، قرب قرية أرَوَانْ (شماليّ غرب مالي)، وتوفي في بئر أبي المرحَان (أبو الأنوار) في أزواد (شماليّ غرب مال Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » قبر الشيخ سيد المختار الكنتي (نبذة عن حياته)

قبر الشيخ سيد المختار الكنتي (نبذة عن حياته)

563 زيارة

هو المختار بن أحمد بن أبي بكر بن الوافي.
ولد في كثيب أغال، قرب قرية أرَوَانْ (شماليّ غرب مالي)، وتوفي في بئر أبي المرحَان (أبو الأنوار) في أزواد (شماليّ غرب مالي).
عاش في «ولاتة» المدينة الشهيرة علمياً وحضاريا في جنوبيّ شرق موريتانيا، ثم انتقل إلى بلاد أزواد، وظل ينتقل بين مختلف جهات شرق موريتانيا لأسباب إصلاحية ومهام علمية.
درس أولاً في أحياء بعض قبائل الطوارق العالمة (كل حرمه – كل السوق) ثم انتقل الى مدينة ولاتة وبواديها، وبوادي شمال غربيّ مالي، وفيها درس على العالم الشهير سيد علي بن النجيب الفقه والأصول والنحو، والأوراد القادرية.
أسس في أزواد زاوية علمية وصوفية، كان لها إشعاعها العلمي والديني.
اعتذر عن عدم تولي القضاء في «تنبكتو» كما رفض كل خطط أمراء موريتانيا وملوك المغرب، متمسكًا بالإمامة والقيام بالتدريس.
كان حَكَمًا مسموع الحكم بين القبائل، كما كان عالمًا لا يُرَد له رأي.

الإنتاج الشعري:
– له ديوان ضخم مجموع، على ضخامته لم يجمع إلا ثلث شعره تقريباً،: هو «ديوان الشيخ سيد مختار الكنتي» – تحقيق وجمع هميمد بن أعمر – كلية الآداب جامعة نواكشوط 1991 (مرقون)، ولسيد محمد الخليفة الكنتي: «الطرائف والتلائد» (مخطوط) طبع منه جزآن، وفيه مقطعات من شعر والده، وزاوية الشيخ سيد المختار الكنتي (نواكشوط) تحتوي مكتبتها مجموعًا فيه 1928 بيتاً .

الأعمال الأخرى:
– له عشرات الرسائل التي وجهها إلى الأمراء والرؤساء والعلماء والأعيان، ذات مستوى رصين، عدها الباحثون أرفع مستوى وصل إليه الترسل في غرب الصحراء بإطلاق، وما يتعدى مائة مصنف ورسالة علمية، في علوم الشريعة والعقيدة واللغة.
المجموعة الشعرية التي تحتوي 1928 بيتاً تنقسم حسب موضوعاتها إلى: شعر تعليمي يتضمن الحكمة والوعظ والإرشاد، وهذا موجه إلى التلاميذ والمريدين، وهذا الموضوع يبسط جناحيه على 1260 بيتًا – شعر توسلي يتضمن الدعاء والابتهال والاستسقاء، وعدد أبياته 368 بيتاً، ثم يأتي الزهد والفخر والمديح النبوي والرثاء.. ولعله من شعراء قلائل يجمعون بين الفخر والهجاء في قصيدة واحدة.

 

 فبسات من الحكمة
  

هـيـهـات أن يَسلـمَ مـــــــــــــن لَدْغتِهْ ___________________________________

ومـن أطـاع النفسَ فـي شهــــــــــــــوةٍ ___________________________________

  

أمسـى غريـقًا فـي سِبـا غفلــــــــــــته ___________________________________

ومـن يُؤمّرْهـا عــــــــــــــــــلى روحه ___________________________________

  

[ستسقِه] السُّمَّ عـــــــــــــــــلى سَكْرته ___________________________________

ومـن يـتـابعْهـا عــــــــــــــــلى زلَّةٍ ___________________________________

  

سـيـقْرع السِّنَّ لـــــــــــــــــدى حسْرته ___________________________________

ومـن يـزكِّهـا عـلى رغمهــــــــــــــــا ___________________________________

  

تَغْشَه الأنـوارُ فـــــــــــــــــي خَلْوته ___________________________________

هـي الـتـي تُكرم مَن صدَّهــــــــــــــــا ___________________________________

  

عـن الـمهـاوي مـــــــــــــن ضحى نظرته ___________________________________

ومـن يُكرِّمْهـــــــــــــــــــا تُهِنْه ولا ___________________________________

  

تُبقِ عـلـيـه مـــــــــــــــن سنى حُرمتِه ___________________________________

ومـن يُدنِّسْهـا يـخِبْ سعـــــــــــــــــيُه ___________________________________

  

ويجتـنِ الزَّقـومَ مــــــــــــــــن نَخْلَته ___________________________________

فـمـن يـخـفْ نقـمةَ فــــــــــــــــاطرِه ___________________________________

  

يفتحْ له الرحـمةَ فـــــــــــــــي غُربته ___________________________________

مـن يـتّقِ الله يجـد مخرجـــــــــــــــاً ___________________________________

  

وتأتِه الأرزاقُ فـي نــــــــــــــــوْمَتِه ___________________________________

مـن يـطلـبِ الرُّشدَ مُجِدّاً يجــــــــــــــدْ ___________________________________

  

رُشْداً مُبـيـنًا وهـو فـي حُجــــــــــــرته ___________________________________

مـن يـتــــــــــــــــــــوكّل حَسْبُه ربُّه ___________________________________

  

يُنَجِّه، والشـرُّ فــــــــــــــــــي حَبْوَته ___________________________________

ومَن تكـنْ بـــــــــــــــــــالله نصرتُه ___________________________________

  

[تخـافُه] الـمـلـوك فــــــــــــي نهضته ___________________________________

ومـن يصـاحـب مُقْسطــــــــــــــــا يُرْدِه ___________________________________

  

ويـقْتَنِ الشـرورَ مـن صُحـــــــــــــــبته ___________________________________

ومـن يصـاحـبْ صـالـــــــــــــحًا [يعْنَه] ___________________________________

  

ويـقتـنـي الخـيراتِ مـن رؤيـــــــــــته ___________________________________

ومـن يحـبَّ الـمــــــــــــــال طبعًا يرى ___________________________________

  

مـنه نكـالاً فـي شفــــــــــــــا حُفرته ___________________________________

من قصيدة: الحج المبرور

يـا رُبَّ مـن حجَّ بـيــــــــــت الله مُتَّكئاً ___________________________________

  

عـلى الـوِسـاد فلـم يظـمأْ ولـــــــم يردِ ___________________________________

ورُبَّ مـن حجَّ حجَّاتٍ ولــــــــــــــــيس له ___________________________________

  

مـن حَجّه غـيرُ قطعِ الـبـيــــــــدِ والسَّهَد ___________________________________

ولستُ أنكر فرضَ الـــــــــــــــحج إن له ___________________________________

  

شـرطًا يفـوز بـه مـن فـاز بــــــــالرَّشَد ___________________________________

فـمـا الـتشـوّقُ يـدنـي مـــــــــا يبعّدُه ___________________________________

  

حكـمُ القضـاء فثِق ْبـالــــــــواحد الصَّمد ___________________________________

إذ ربـمـا كـان مــــــــــــن نفسٍ تُزَيِّنُه ___________________________________

  

وربـمـا كـان حظٌّ جَالَ بـــــــــــــالخلَد ___________________________________

وإنمـا الـحجُّ تجـريـد الأداء عــــــــلى ___________________________________

  

وجهِ امتثـالك قـولَ الـــــــــواحد الأحد ___________________________________

لله حجٌّ عـلى الأنـام مفتــــــــــــــرَضٌ ___________________________________

  

عـلى الـمطـيـقـيـن مـن قـربٍ ومـن بُعـــد ___________________________________

واطلـب لـحجِّك أبرارًا تصـاحـبـهـــــــــم ___________________________________

  

لـحفـظ وقتك لـيس الشأنُ فـي العـــــــدد ___________________________________

دعوة مظلوم

تـنـاصرتِ الأعـداءُ مـن كل جـانـــــــــبٍ ___________________________________

  

عـلـيَّ فحسبـي مَنْ له الخلق والأمــــــــرُ ___________________________________

تعـاطَوا مقـال الزور فـيَّ وألَّبـــــــــوا ___________________________________

  

قبـائلَهـم تلك السفـــــــــــاهةُ والغدر ___________________________________

فـمـا مـنهُمُ إلا حسـودٌ مكــــــــــــابرٌ ___________________________________

  

كذوبٌ تعـاطى مـا يضـيـق بــــــــه الصدر ___________________________________

فكِيـدوا جـمـيعًا ثـم لا [تـنصروننـــــي] ___________________________________

  

فرُكـنـي شديـدُ الـــــبطش: مَنْ نَصْرُه النصر ___________________________________

أوِ اصْبرْ إلى أن يحكـمَ الله بـيـننــــــا ___________________________________

  

وإن يعفُ عـنكـم كـان مـوعـدَنـا الـحشـــر ___________________________________

وإن يـنـتقـم ذاك السبـــــــــــيل وسنَّةٌ ___________________________________

  

مضت مـا لهـا حصرٌ، ولا دونهـا ستـــــــر ___________________________________

فدعـوةُ مظلـوم ٍوإن كـان كـــــــــــافرًا ___________________________________

  

تُجـاب فكـيف الـمُخْبِتُ الطـاهـر الــــــحُرّ ___________________________________

فكفّوا وتـوبـوا وارجعـوا قبـــــــل وقعةٍ ___________________________________

  

يشـيب لهـا رأسُ الـمخدَّرة الــــــــــبِكر ___________________________________

نصحت لكـــــــــــــــم والنُّصح فرضٌ مؤكّدٌ ___________________________________

  

عـلى كل ذي لـبٍّ يؤيِّده الصـــــــــــــبر ___________________________________

هـو الـديـن لكـن قـلَّ فـاعــــــــلُه ومَن ___________________________________

  

يـزنُّ بِتقـوى الله لــــــــــــيس له مكر ___________________________________

ولـيس يسـود حـاسدٌ طـولَ دهــــــــــــره ___________________________________

  

ولا خـاب محسـودٌ يسـاعـده الـدهــــــــر ___________________________________

يـنـازع حكـمَ الله فـي كلِّ لــــــــــحظةٍ ___________________________________

  

ويشقى وفضلُ الله لـــــــــــــيس له حصْر ___________________________________

فـمـا غـيَّر الرحـمـنُ نعـمةَ طـــــــــائعٍ ___________________________________

  

مـنـيبٍ ولكـنْ مـن عصى لا له قـــــــــدر ___________________________________

ألا قـيّدوا نَعـمـاءكـم بقـيـودهــــــــا ___________________________________

  

تدومُ وتلك الـحـمد والــــــــتَّوْب والشكر ___________________________________

فـمـا فـارقتْ قـومًا فعـادت إلـيـهــــــمُ ___________________________________

  

بظلـمٍ وعصـيـانٍ وأعـظـمُهـــــــــا الكفر ___________________________________

فـمـا بـيـننـا حـربٌ تقـادَمَ عهدهـــــــا ___________________________________

  

ولا بـيـننـا إرثٌ ولا بـيـننـــــــا وِتْر 

تعليقات (2)

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى