خمس خطوات للتأكد من صحتك قبل العودة من الإجازة Reviewed by Momizat on . من المفيد لجميع البالغين إجراء فحص طبي شامل أو شبه شامل قبيل انتهاء الإجازة، فتلك وسيلة ناجعة ليس فقط للوقاية من بعض الأمراض، بل أيضا لاكتشاف الصامتة منها التي من المفيد لجميع البالغين إجراء فحص طبي شامل أو شبه شامل قبيل انتهاء الإجازة، فتلك وسيلة ناجعة ليس فقط للوقاية من بعض الأمراض، بل أيضا لاكتشاف الصامتة منها التي Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » خمس خطوات للتأكد من صحتك قبل العودة من الإجازة

خمس خطوات للتأكد من صحتك قبل العودة من الإجازة

224 زيارة

من المفيد لجميع البالغين إجراء فحص طبي شامل أو شبه شامل قبيل انتهاء الإجازة، فتلك وسيلة ناجعة ليس فقط للوقاية من بعض الأمراض، بل أيضا لاكتشاف الصامتة منها التي لا تكون لها أعراض واضحة.

وهذه أهم الأمور التي ينبغي الانتباه لها في هذه الحالة، حسب تقرير بصحيفة لوباريزيان الفرنسية:

أولا- الاعتناء بقلبك، وذلك بالتأكيد أقوى دليل على حب الشخص لجسمه، وينبغي فحص هذا العضو المهم لتفادي التعرض للمخاطر القلبية الوعائية.

وقد يكون الفحص السريري كافيًا، ولكن ربما يطلب الطبيب فحصًا إضافيًا مثل تخطيط القلب للتأكد من أنه يعمل بشكل صحيح.

ثانيا- فحص الجلد، إذ إن الشمسليست صديقة للجلد؛ فأشعتها قد تسبب عللا ربما تتطلب العلاج قبل أن تستفحل، ويتأكد هذا الفحص إذا ظهرت بالجسم تقرحات، وقد يكتفى في هذه الحالة بفحص ذاتي أو من قبل أحد الأقرباء، لكن ربما يتطلب ذلك زيارة طبيب الجلد.

ثالثا- فحص ضغط الدم، فارتفاعه قد يؤدي إلى علل في القلب والأوعية الدموية، وربما إلى الفشل الكلوي، ويميل الكثيرون إلى إهمال ارتفاع ضغط الدم اعتقادا منهم بأنه لا يأتي إلا في مرحلة متأخرة من العمر، والواقع أنه مرتبط ارتباطا وثيقا بالتاريخ العائلي للشخص وسلوكه الشخصي (التدخين، والغذاء غير الصحي)، كما أن ارتفاعه ليس مرتبطا بسن معينة.

رابعا- فحص الأسنان واللثة، وينبغي في هذه الحالة أن نتأكد من أن اللثة لا تنزف إطلاقا، والاعتناء بنظافة الفم جزء من التحضير الجيد للعودة من الإجازة، فكثير من الناس لا يعانون من مشاكل التسوس، لكن لديهم مشاكل في اللثة، علما بأن التهابات اللثة قد تؤدي إلى مضاعفات في الصحة العامة للشخص، مثل مشاكل القلب والأوعية الدموية، وتفاقم مرض السكري وحتى الولادة المبكرة، وبالتالي هناك حاجة لمراقبة لثة النساء الحوامل.

خامسا- التحقق من حالة الكبد للوقاية من تلفه، ويمكن لاختبار الدم أن يكشف مدى سلامة وظائف هذا العضو الأساسي في الجسم، فمستوى إنزيمات ترانساميناس في الدم يتناسب مع درجة معاناة الكبد من الالتهابات أو التشمع.

ويوصي الأطباء بإجراء فحص دم سنوي للأشخاص المعرضين للخطر، وكل سنتين إلى ثلاث سنوات للآخرين.

المصدر : الصحافة الفرنسية

تعليقات (2)

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى