معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس أحمد ولد أباه الملقب أحميده Reviewed by Momizat on . معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس أحمد ولد أباه الملقب أحميده أولا : أنه من أسرة ورع وصلاح وتواضع وزهد في هذه الدنية وذالك ما انعكس عليه حيث أنه وبحكم معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس أحمد ولد أباه الملقب أحميده أولا : أنه من أسرة ورع وصلاح وتواضع وزهد في هذه الدنية وذالك ما انعكس عليه حيث أنه وبحكم Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الأخبار » معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس أحمد ولد أباه الملقب أحميده

معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس أحمد ولد أباه الملقب أحميده

247 زيارة


معلومات لايعلمها الكثيرون عن مستشار الرئيس
أحمد ولد أباه الملقب أحميده
أولا : أنه من أسرة ورع وصلاح وتواضع وزهد في هذه الدنية وذالك ما انعكس عليه حيث أنه وبحكم قربه من الرئيس كان بإمكانه أن يضع أقرباءه في مفاصل الدولة جميعا كما يفعل المسؤولون عادة حتى وان لم يكن أقاربهم من ذوي الكفاءه فكم من مدير عام شهادة بوابه أكبر من شهادته لكن المستشار أحميده رغم وجود كفاءات في أقاربه وحتى أسرته الضيقة لم يقم بتوظيفهم ولعل ذالك خوفا من وزر الشفاعة وعحبا أن يتنطع بعض الرويبضة فيحولون رحمته بصغير بين الجموع فيحمله مهما كانت قرابته بالرئيس أو غيره فذالك لا يغير حقيقة كونه طفل ثم يحولونها إلى عار وتزلف ومتى كانت الرحمة بالصغير عارا ؟
ثانيا : حرفيته في المعلوماتية والتقنيات الحديثة حيث يعتبر من أكبر الكفاءات بين الفنيين على المستوى الإفريقي وذالك ما جعله مطلوبا عند رأس هرم السلطة لدواعي أمنية ولايمكن ان يكون تأمين الدولة واجهزتها الحساسة وجيشها وحالتها المدنية جرما بل يعتبر وسام فخر لكل من يكلف به وأحميدة ليس بحاجة الى تزلف أو نفاق حتى يبقى في منصبه لأنه حصل عليه بالمعرفة وحاجة الدولة لخدماته التى تندر في ابناءها ولم يحصل عليه بالقاعدة الشعبية السياسية المتغيرة ولا بالمحسوبية التى طالما أنقلب المحسوبون فيها على من يحسبون له ومن أدلة تواضعه وورعه الآنف الذكر أنه يعلم حقائق الذين يكتبون عنه بالنكاية والزور ويمكنه من واقع خبرته التقنية ومنصبه الحساس وعلاقاته الواسعة أن يفضح أسرارهم ويقوم بإغلاق حساباتهم أو على الأقل حبسهم تحت طائلة قوانين السب العلني والتشهير الذي طالما كالوه له كذبا وزرا وقد حبس كماهو معلوم بموجبه نائب برلماني معروف وهو أقوى حصانة من ذباب الفيسبوك وبشمركته والمرتزقة بالفضائح والتشهير ثم إن بعضهم هاتفه يهدده بالنشر والمكالمات يمكن سحبها بسهولة عند مواطن بسيط أحرى بمن يشرب القهوة مع الرئيس وبيده خيوط تتحكم في مفاصل الحكم لكنه لا يريد ان يتسبب في أذية مسلم مع شكي في إسلام من لم يسلم المسلمون من لسانه …
ثالثا يختفي خلف مظهره الحضاري واناقته رجلا متدينا بما في الكلمة من معنى لا يريد إيذاء الناس ويخاف ربه في المال العام
رابعا : وأخيرا أرجوا ان تعلم يا قارئ هذه الحروف أنني كتبتها شهادة بالحق وليس بإيعاز من أحد انما ذبا عن عرض أخ أعرفه أكثر من اؤلئك الثرثارة ومصاصي دماء المسلمين وأقول لهم إتقوا الله في رجل صبر عنكم كثيرا وأجزم أن الله لن يترك صبره على أذيتكم دون أن يأخذ له حقه منكم إن عاجلا أو آجلا
وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين

يعقوب ولد بياه

اكتب تعليق

elghavila.info ©2014 , Designed by BMadmin

الصعود لأعلى