الرئيسية / الأخبار / محظرة سيد احمد عبد الله وابنه محمد أبناء سيد عثمان ولد الطالب محمد التنواجيوي

محظرة سيد احمد عبد الله وابنه محمد أبناء سيد عثمان ولد الطالب محمد التنواجيوي

 

دفاعي عن المحظرة وأهل العلم لم يأتي من فراغ بل هو ارتباط وثيق ومتوارث جسده الأباء واقعيا
اليوم كنت في زيارة للمكتبة الوطنية لأمارس هوايتي المعهودة المطالعة
مع دخولي المكتبة أول كتاب طالعته كتاب بعنوان حياة موريتانيا الجزء الثاني لمؤلفه المختار ولد حاميدو يتحدث فيه عن المحاظر في المجتمع الموريتاني تاريخها وتوزيعها جغرافيا
وكان من بين محاظر قبيلة تنواجيو التي تحدث عنها واستشهد بها في منطقة (إجاج بركة) بالحوض الغربي محظرة جدي سيد أحمد عبد الله وابنه محمد أبناء سيد عثمان بن الطالب محمد التنواجيوي حيث كانت محظرة سيد احمد عبد الله مشعل في المنطقة خرجت ودرست المئات القرآن وعلومه قبل أن يورثها لإبنه محمد بعد رحيله سالكا نفس الطريق حيث عرف في مجتمعه والمنطقة عموما ( بطالبن )
يذكر أن سيد أحمد عبد الله دفين مقبرة( تادرت) الشهيرة هو جدي الثاني بينما ابنه محمد هو جدي المباشر والذي أحمل اسمه ومازال البعض ممن درس ينادونني ( بطالبن ) تيمنا بإسمه

فإن كنت قد أخفقت في حمل مشعل محظرة ضاربة في الجذور كانت بمثابة جامعة عصرية مكتملة قضت على دياجير الجهل رغم ضعف الوسائل والمعدات
فأضعف الإمان الدفاع عن المحظرة عموما والوقوف في وجه المتطاولين عليها 

 

محمد غالي ولد اعلانه ولد محمد ولد سيد أحمد عبد الله ولد سيد عثمان 

شاهد أيضاً

لص يرتدي زي نسائي افريقي يصطاد ضحايا بطريقة غريبة في حي ملح القطاع 2

  تعتبر الجريمة ظاهرة اجتماعية لصيقة بالمجتمع، تنبع منه وتحدث فيه، فلا وجود لمجتمع خالي …