الرئيسية / الأخبار / عين فربه في النسخة التاسعة من مهرجانها حصن للثقافة والسلام

عين فربه في النسخة التاسعة من مهرجانها حصن للثقافة والسلام

تستعد مدينة عين فربه في الشرق الموريتاني لوضع اللمسات الأخيرة لاختتام النسخة التاسعة من مهرجانها للثقافة والفنون والسلام هذه النسخة جاءت تأكيدا علي مواصلة الدور الفعال لهذا المهرجان في حفظ التراث وبعثه وإحيائه والتعريف بالموروث الثقافي للمنطقة سواء كان تراثا علميا او فلكلوريا

نسخة هذا العام كانت مميزة بمحتواها العلمي المهم حيث نظمت محاضرات علمية تولي تقديمها باحثون بارزون في ساحة البحث العلمي وتناولت عدة قضايا في التاريخ والثقافة والفن

محاضرة الافتتاح كانت مع الدكتور محمد المختار وبن سيدي محمد استاذ التاريخ بجامعة انواكشوط تناولت هذه المحاضرة المقاربة الموريتانية في مجال الامن في الساحل وركز فيها علي استثمار البعد الثقافي في صنع التقارب بين الشعوب
فيما تناول الباحث محمد احظانا الموسيقي والفن والدور الرائد للمنطقة وادبائها وفنانيها في التأسيس لهذا الادب والفن واثرائه

الباحث عال بن المرواني تناول في محاضرته التجارب المحظرية المشهورة خاصة تجربة مؤسس المحاظر القرآنية وشيخ القراء وصاحب الأسانيد القرآنية الشيخ سيدي عبد الله بن ابي بكر التنواجيوي وتلامذته المشهورين 

المحاضرة الرابعة كانت مع الاستاذ والاعلامي محمد عالي بن عبادي حول دور الاعلام في تنمية ثقافة السلام

حظيت هذه المحاضرات بتعقيبات وتعليقات مهمة من قبل باحثين ومثقفين من ضمنهم الدكتور الشيخ احمد بن الزحاف والاستاذ الاديب والاعلامي سيدي ولد لمجاد وغيرهم

تنوع الانشطة في هذه النسخة عكس مدي تنوع الثقافة البدوية وعراقتها وتعدد مصادرها وتنوع مشاربها وحرص ساكنة المنطقة علي التمسك بمختلف ابعادها حيث نظمت مسابقة المهرجان للقرآن الكريم كما نظمت مسابقة طريقة وتقنيات حلب النوق ومسابقة تحضير الاكلات الشعبية وتحضير خلطات العلاج والتداوي في ثقافة المنطقة سواء كانت تلك الخلطات منقوعا للشرب او مسحوقا او حمية غذائية 

الفن الشعبي الفلكلوي كان حاضرا بقوة كما تعاقبت علي خشبة العرض في ليالي المهرجان فرق فنية من موريتانيا ومالي والجزائر والسينغال في جو من التناغم بين اوتار الموسيقي والحان العزف واصوات المغنين والفنانين من مختلف اثنيات واعراق شعوب منطقة الصحراء والساحل ليقدم المهرجان بذلك رسالة سلام وتعايش بين الشعوب والثقافات في المنطقة في وقت بات منطق الصراع والعنف يعصف بكل بقاع الارض التي تعرف تنوعا اثنيا وعرقيا وثقافيا 

الشيخ ابراهيم ولد آكية

شاهد أيضاً

تضارب الأنباء حول وفاة وزير الخارجية السوري وليد لمعلم

  نشرت وسائل إعلام لبنانيّة وناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبراً عن وفاة وزير الخارجيّة …