هذه الأسباب وراء الخروج المذل للمنتخب الوطني من بطولة الكان

فعلا كرة القدم فوز و خسارة لكن للأسف للرجوع للعشر مباراة الأخيرة للمنتخب الوطني كانت كلها هزائم تقريبا وبعض تلك الهزائم ثقيلة خمسة أهداف مقابل واحد في كأس العرب أمام تونس وأربعة مقابل صفر   بمعنى تلقت شباكنا 9 أهداف في مبارتين فقط أمام تونس
ولكي نكون واقعيين فعلا كرة القدم تحسنت خلال العشر سنوات الأخيرة وكان لرئيس الإتحادية أحمد ولد يحيى دور كبير في النهوض بها بدون أن ننسى الدعم المالي الكبير الذي حظيت به الكرة الوطنية فى هذه الفترة وهو مالم يتحقق سابقا
ولكي نعود لأسباب التراجع الكبير في مستوى المنتخب والخروج من المشاركة الثانية في الكان مبكرا وبخمسة أهداف في مباراتين قابلة لزيادة في المباراة القادمة ضد مالي أقوى منتخبات المجموعة
سنعدد اسباب أخطاء كارثية وقعنا فيها كان بالإمكان تحاشيها
1 الإقالة غير الموفقة للمدرب مارتينز ونحن على أعتاب بطولتين هامتبن كأس العرب وكأس افريفيا الأمم 2022 فتوقيت الإقالة كان خاطئ تماما بإعتباره صار على دراية تامة بالمنتخب نقاط قوته وضعفه يعرف لاعبي المنتخب بشكل جيد بعد 7 سنوات من الإحتكاك بهم استطاع خلال تلك السنوات التأهل مرتين متتاليتين إلى الكان وكأس العرب
فوقت الإقالة كان خطأ تتحمل الإتحادية مسؤوليته وكان يمكن تفادبه حتى انتهاء بطولة الكان
2 الإعتماد كليا على اللاعبين المحترفين واستجلابهم في وقت قصير قبل البطولة مع مدرب جديد
فلم يجد المدرب الوقت الكافي لتقييم اللاعبين ولم يجد اللاعبين أنفسهم الوقت الكافي للتجانس والتفاهم فيما بينهم
3 استبعاد لاعبين قدموا مستويات رائعة مع المنتخب سواء في التصفيات المؤهلة للكان 2022 أو المشاركة في النسخة السابقة.
مثلا عدم استدعاء المهاجم مام انياص وجاكيتي وكلاهما رأس حربة اثبت جدارته
وخاسا كمرا وجالو عيديلي وكلاهما لاعب وسط يضيف لخط الوسط الحيوية المطلوبة وكلاهما سجل مع المننخب أهداف وهو مالم يقم به بدلائهم الجدد دون ان ننسى واد المعروف بحيويته في الدفاع
فالإعتماد كليا على المحتىرفين كان خطأ
تذكرو أن هداف المنتخب الوطني بسام قادم من هنا من أحياء العاصمة والحسن العيد من شوارع الرياض فليس كل محترف بالضرورة أفضل من لاعب محلي

4 الضغض على المهاجم بسام من أجل الإعتزال والذي جاء اعتزاله في الوقت الخطأ على الرغم فعلا من تراجع مستواه إلا أنه بمتلك حيوية وكاريزما في الملعب تربك دفاع الخصم وتعطي نوع من الثقة لزملائه
كان يجب تأجيل الإعتزال حتى انتهاء بطولة الكان لا أعرف من يتحمل مسؤولية الإعتزال لكن على يقين أنه مورس عليه ضغض من أجل الإعتزال وهو مازال قادر على العطاء

5 تعمل الخلية الإعلامية وبعض المدونين بشكل سلبي وذالك بعدم الحديث عن الأخطاء التي تقع فيها الإتحادية تتحدث فقط عن ما تعتبره انجازات هذا بالإضافة إلى نفخ اعلاميا المنتخب الوطني في أذهان الشارع الرياضي لدرجة صار الشارع الرياضي لا يقبل بغير الفوز وهو ما أثر سلبا على اللاعبين حيث صارو يلعبون تحت ضغص الشارع الرياضي

6 انشغال رئيس الإتحادية ببعض أعماله الخاصة بالإضافة إلى عمله كنائب ثاني لرئيس الإتحادية الإفريقية لكرة القدم فغابت الرقابة والمتابعة

وللعودة للنقاط آنفة الذكر يمكنكم تحديد من المسؤول عن الهزائم المتتالية للمنتخب الوطني

محمد غالي ولد اعلانه

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يجري تعيينات في عدة قطاعات حكومية

وشملت التعيينات سلطة نواذيبو الحرة ووزارات الشؤون الاسلامية والصيد والزراعة والمياه. وجاءت التعيينات على النحو …