أخبار عاجلة

سخرية على “تويتر” من الحريري بعد ارتكابه خطأ في تصويته

519

تم إلغاء صوت رئيس تيار المستقبل سعد الحريري بعد ارتكابه خطأ لا يمكن تصحيحه وقيامه بالتصويت بلائحة للانتخابات البلدية في صندوق الاختيارية.

وبعد إعلان مسؤول قلم الاقتراع في منطقة فردان في بيروت، رسميا، أن صوت الحريري “غير محسوب” وأُلغي، انهالت التعليقات الساخرة على موقعي التواصل الإجتماعي فيسبوك وتوتير. وتصدر هاشتاغ ”تعو نتمسخر على الحريري” قائمة الأكثر تداولاً على  موقع تويتر في لبنان. وكتب أحد النشطاء ويدعى أحمد رمال: ”انشاء الله تخسر لائحة البيارتة بفرق صوت واحد”. وقالت ناشطة أخرى تدعى إيمان وهبي: ”ياسواد وجهك يا بهية..ابن خيك…حط لائحة المخترة بصندوق البلدية.” وقالت أخرى: ”تاني مرة انتبه ما تحط صوتك بصندوق الصدقة”. وعلق ناشط يدعى جوزيف عبد النور: ”المهم حطها زي ما هي، مش مهم وين”. وقال شخص يدعى كريم: ”الزلمي عندو عذر خاص. بالسعودية ما في انتخابات”.

واقترع عدد من المسؤولين في بيروت صباح الأحد، ابرزهم رئيس الحكومة تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق وسعد الحريري الذي عبر عن امله بان “تفتح هذه الانتخابات الباب للانتخابات الاخرى الرئاسية والنيابية في المستقبل”.

وصرح الحريري بعد الإدلاء بصوته في الانتخابات البلدية والاختيارية في بيروت إن “اليوم هو عرس لبيروت وهو يوم ديمقراطي بامتياز ندلي بصوتنا بكل ديمقراطية وحرية وقد اقترعت للائحة البيارتة التي تضم كل الكفاءات والمكونات. إن شاء الله إن هذه الانتخابات تفتح الباب للانتخابات الرئاسية والنيابية”.

وتنافست في بيروت لائحتان كاملتان للفوز بـ24 مقعدا في المجلس البلدي موزعين مناصفة بين المسيحيين والمسلمين. وللمرة الأولى واجهت لائحة تحمل تسمية “بيروت مدينتي” ممثلة للمجتمع المدني وغير مدعومة من أي جهة سياسية لائحة “البيارتة” المدعومة بشكل رئيسي من تيار المستقبل أبرز أركان فريق 14 آذار القريب من السعودية، والتي تضم كذلك ممثلين عن فريق 8 آذار المدعوم من ايران والنظام السوري، علما أن حزب الله لم يرشح أي ممثل رسمي عنه في بيروت.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، توالت الدعوات لدعم لائحة “بيروت مدينتي” ونشر ناشطون صور إبهامهم مغطاة بالحبر مرفقة بتعليق بيروت مدينتي دلالة على اقتراعهم للائحة، في وقت رفعت صور المرشحين التقليديين في احياء عدة في العاصمة.

وانطلقت الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان الأحد في استحقاق لم تشهده البلاد منذ ست سنوات ويشكل اختبارا للمجتمع المدني الذي يواجه للمرة الأولى في بيروت لائحة تمثل الطبقة السياسية التقليدية التي يتهمها بالفساد وتعطيل الحياة الدستورية

ويُتم لبنان يوم 25 مايو أيار عامين كاملين بدون رئيس للجمهورية وسط أزمة سياسية تجد معها الحكومة صعوبة في القيام بمهامها. 

القدس العربي

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *