أخبار عاجلة

هل صنعهم ولد عبد العزيز ليتنكروا له في أول مناسبة بعد مغادرته السلطة (جائزة أحمدو ولد عبد العزيز لتكريم الرواد)

في نسختها الثانية تستعد اللجنة المشرفة علي جائزة المرحوم أحمدو ولد عبد العزيز لتكريم الرواد لمواصلة مشوارها التأبيني الخيري السنوي والمتزامن مع إحياء ذكري الإستقلال من كل عام.

ولكن نسخة هذ العام تعترضها بعض المصاعب المتعلقة أساسا بعدم تجاوب بعض رجالات حكم ولد عبد العزيز بإعتباره أصبح من الماضي ، رافضين التعاطي مع الحدث ومنهم مقربون إجتماعيا من الرئيس السابق : محمد ولد عبد العزيز .

ورغم ذالك فإن القائمين علي الجائزة يرفضون ربطها بفترة سياسية معينة بقدر ماهي إحياء لذكري فقيد وهب نفسه لفعل الخير ، وهم مصرون علي مواصلتها بغض النظر عن كل العوائق.

وقد إنطلقت جائزة المرحوم أحمدو ولد عبد العزيز لتكريم الرواد من مدينة النعمة خلال الإحتفال بعيد الإستقلال الماضي ، وتهدف أساسا الي تقديم جوائز لبعض التلاميذ المتفوقين في العام الدراسي من الولاية التي تحتضن الإستقلال ،إضافة الي مبالغ مادية لبعض الأسر الضعيفة هذ فضلا عن تكريم بعض الشخصيات الوطنية الناشطة في مجال العمل الخيري.

وسنوافيكم لاحقا بلائحة تضم أبرز الأسماء المقربة من الرئيس السابق والتي رفضت المشاركة في نسخة هذ العام

شاهد أيضاً

حلف الوفاء / تهنئة

بعد أشهر من العمل السياسي والانتخابي بدأ بالتسجيل على اللائحة الانتخابية من اجل تحقيق أكبر …