من هو قائد التمرد اتشادي محمد مهدي

طلب المجلس العسكري في تشاد، الذي يحكم البلاد عقب وفاة رئيسها إدريس ديبي، الأسبوع الماضي، متاثرا بإصابته خلال مواجهات مع المتمردين، من دولة النيجر الجارة بالمساعدة في القبض على محمد مهدي علي، فمن هو محمد مهدي علي؟

 

“جبهة التناوب والوفاق”

محمد مهدي علي هو زعيم المتمردين ورئيس ما يعرف بـ”جبهة التناوب والوفاق في تشاد” ولد عام 1964م (57 عاما) في العاصمة التشادية إنجمينا، وينتمي إلى عرقية القرعان وكان يوالي رئيس تشاد السابق حسين حبري، الذي أطيح به في عام 1990 خلال تمرد مسلح قاده إدريس ديبي الذي ينحدر من قبيلة الزغاوة.

قاد مهدي حملة للحزب الاشتراكي في الصحراء الليبية ضد إدريس ديبي منذ عام 2008م، فأصبح قائدا للمتمردين أو المعارضة المسلحة في إنجمينا.

حصل مهدي على اللجوء السياسي في فرنسا، التي درس فيها، وعاش هناك لأكثر من 25 عامًا، وشارك لاحقا في العديد من حركات المعارضة التشادية.

عمل مهدي في عام 2005، في وزارة البنية التحتية التشادية، بعد أن وقعت الحركة من أجل الديمقراطية والعدالة في تشاد، التي كان أحد ممثليها في فرنسا، اتفاقية سلام مع ديبي. وعلى أثرها، تولى وظيفة مرموقة.

لكن في عام 2008، وصل التمرد إلى العاصمة إنجمينا، وهناك انضم مهدي للتمرد مرة أخرى.

في عام 2015، تم إرسال مهدي إلى ليبيا لإعادة تنظيم قوات التمرد بأوامر من محمد نوري، الزعيم التاريخي للتمرد التشادي.

ولكن وقع خلاف بينهما انتهى بطرد مهدي الذي عاد إلى ليبيا حيث أنشأ حركته الخاصة، التي انضم إليها نحو 1500 مسلح

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم