أخبار عاجلة

مسابقة الوكالة الوطنية للإحصاء والتحليل الديموغرافي

مسابقة الوكالة الوطنية للإحصاء والتحليل الديموغرافي

أعلنت الوكالة الجديدةللإحصاء التي حلت محل المكتب الوطني للإحصاء بداية شهر نوفمبر من العام الماضي عن اعلان يسمح بالترشح من خارج المكتب لوظائف باشراف من مكتب دراسات محلي بدل مكتب من الخارج حسب تعهدهم، لان ذلك يفقدهم التحكم في من سيكون في الوظائف المتاحة.
رغم ان المعايير المطروحة في صالح العمال القدامى من خبرة و طول تجربة في التخصص، سوى مناصب محدودة تمكن استفادة المشارك الخارجي منها ان كانت له المؤهلات.
لكن بقدرة قادر تم تشكيل لجنة اسرية بالأساس:
الأمين العام لوزارة الاقتصاد إدوم ولد جيد
مدير المكتب اسلم ولد محمد
المدير العام محمد المختار
مهندس منصة استقبال الملفات سيدنا عالي.
بالإضافة إلى عمدة تفرق زينة المدير المساعد السابق الذي يتحكم في كل شيء لدرجة انه كان يوقع الأمور المالية نيابة عنه، و المدير المساعد الحالي.
فاين ستكون الشفافية و المسؤولية، حيث تم توزيع المناصب على أبناء النافذين، و الاقارب من اصهار و أبناء عمومة، و إقصاء ذوي الخبرة و الشهادة المشهود لهم بالكفاءة.

لأول مرة في موريتانيا
١- لا يتم نشر اسماء الفائزين ولا عدد الأشخاص الذين تقدموا لهذه المناصب كما جرت العادة و نص القانون.
٢- لم يتم تقديم اجال للطعون لأن المكتب لم يعلن لائحة المقبولين حتى الساعة، رغم تقلدهم لوظائفهم و مباشرة العمل.
٣- تجاهل تام للاشعار، فالاعلان يمثل ركيزة من ركائز الادارة، لأن الادارة مكتوبة و الاشعار هو ابسط معايير الشفافية
٤- التواصل بشكل سري مع الأشخاص المعينين خوفا من ردة الفعل و الفضائح المترتبة على ذلك.
٥- تعيين أشخاص في مناصب لم يتقدموا لها اصلا و لا تتطابق مع تخصصاتهم بشكل أحرج الأشخاص انفسهم
٦- حرمان أطر تتوفر فيهم التجربة و المؤهل العلمي بدون مبرر.
٧- تحويل 74شخص إلى الوزارة دون نشر مذكرة علنية بأسماء المحالين أو تسليمهم مذكرة تحويل، نظرا لغياب معاير محددة و متجانسة.
٨- عدم الالتزام بالمعايير و الشروط التي صادق عليها مجلس الإدارة، و الوزارات الوصية.
٩- تنزيل رتب موظفين أصحاب تجربة طويلة من مدير إلى رئيس مصلحة، ومن إطار إلى و كيل ، لتشكل سابقة ادارية لم يسبق لها محمد المختار الذي زادت مأموريته على عقد من الزمن

شاهد أيضاً

حلف الوفاء / تهنئة

بعد أشهر من العمل السياسي والانتخابي بدأ بالتسجيل على اللائحة الانتخابية من اجل تحقيق أكبر …