أخبار عاجلة

أهميّة دور الشّباب في قيادة قاطرة الإستتباب…….!!!

IMG-20170220-WA0000

يعتبر الشباب هو الكتلة الحية والقلب النابض في البلدان الفتية مثل بلادنا، والقادر دوما علي التأثير و التغيير أكثر من غيره في مختلف الإتجاهات (الثقافية، الإجتماعية، السياسي و الإقتصادي) حيث تمثل سواعده القوة المحركة لإقتصاديات هذه البلدان المحور الأساسي للتنمية، ويقول سيد البشر صلى الله عليه وسلم “الخير كله في الشباب والشر كله في الشباب”، أي ان الشباب سلاح ذو حدين حسب مستخدمه.
ولأن الشباب في البلد تزيد نسبته علي 75% من السكان و الأكثر قدرة علي الإبتكار و الإبداع فقد أدرك رئيس الجمهورية محمد ولد عبدالعزيز هذه الحقيقة والدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الشريحة من المجتمع، وجشعها علي المشاركة في المشهد العام بندائه لها المتكررة، و وفر لها الفرصة لطرح رؤيتها لهذه المشاركة و ذلك من خلال لقاء ”أنتم الأمل”، ومكنها من المشاركة الفعلية ولو جزئيا بإستحداث المجلس الأعلي للشباب كهيئة دستورية تابعة لرئاسة الجمهورية، يجب دعمها إنطلاقا من أنها مكسب مستدام للشباب الموريتاني و التعيينات في المناصب الهامة الملاحظة في السنوات الأخيرة، و الشابة الموريتانية كعنصر له خصوصيته في المجتمع ككل و في الشباب بشكل خاص، و التي كان ينظر إليها بعدم الأهلية و الدونية كباقي الشباب، حيث كانت التعيينات في الأنظمة السابقة محصورة في بعض النساء أللواتي يعاد إنتاجهن مع كل نظام جديد وتعيينهن (نفس الوجوه) بطرق تقليدية ملتوية معروفة لدى الجميع، أما الآن فنجد أن هذه الشابة يتم صدور قرار تعيينها مرفقا مع مؤهلها الأكاديمي و العلمي.
كل هذه المكتسبات المهمة والتي يرجع الفضل فيها الي فخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز مع أنها غير كافية وأكثر مايعاب عليها هو ملف تشغيل الشباب الذي لم يتحرك من مكانه حتي الآن و مطالبين بتحريكه و نعتبره هو العائق الحقيقي و المكبل الأساسي لقدرات الشباب، الي انها تستحق ان تذكر فتشكر.
ولكي نعزز هذه المكانة ونوجد المفقود منها ونحن أهلا لذلك، لابد أن نكون في صدارة الأحداث و أن نقود قاطرة التعديلات الدستورية الممهدة للتغييرات الإستراتيجية المقلبة التي شاركنا نحن في صياغتها من خلال مشاركتنا اللافتة في الحوار الوطني الشامل الأخير، والمساهمة الكبيرة والفاعلة في اللحظات التاريخية التي تعيشها بلادنا، بالشرح الوافي والكافي لمخرجات الحوار، ونبدأ تعبئة لها تلبية لنداء رئيس الجمهورية للشباب في خطابه التاريخي في ختام الحوار الوطني الشامل.
وأن لانترك المنابر للمعارضة لكي تتخذها مطية لتزويري و قلب الحقائق، فالمعارضة كما جرت العادة تعارض اي شيئ صادر من فخامته حتي قبل صدوره، وأن نقف و قفة شبابية تاريخية نكون فيها رأس الحربة.
أما المشاركة في الإنتخابات المقبلة كشباب فلكل حادث حديث و الحكمة تقول ” إن البطون الجائعة لا آذان لها”.

المهندس: النهاه ولد باب ولد خيري
مهندس في كيمياء المياه والبيئة
فيس: Nahahkhairy

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *