أخبار عاجلة

ولد الصلاحي يتحدث من جديد عن سجنه وعلاقته بالقاعدة

IMG_٢٠١٧٠٣١٣_١٩٠١٢٠_٣٥٠

قال السجين السابق في غوانتنامو المهندس محمدو ولد صلاحي إنه ذهب مرتين إلى أفغانستان حيث تدرب عسكريا لقتال السوفييت.
و أوضح ولد صلاحي في مقابلة مع قناة سي بي اس الأمريكية إن سبب ذهابه هو رؤيته للصور المروعة لقتل الأطفال في أفغانستان مؤكدا أنه غادر تلك البلاد دون أن يطلق أية رصاصة في ساحة المعركة و أنه قطع كل علاقاته بتنظيم القاعدة وعاد لإكمال دراسته و العمل في ألمانيا بعد أن تحولت الحرب في أفغانستان إلى مستنقع و حرب أهلية.
ولد صلاحي شرح لمحاورته وهي صحفية أمريكية أن الالتباس الذي أدى إلى اعتقاله بدأ حين تلقى اتصالا في العام 1999 الشيخ محفوظ ولد الوالد المعروف بأبى حفص الموريتاني الذي كان يهاتفه من الهاتف الخاص لأسامة بن لادن.
ولد صلاحي ذهب بمحاورته إلى حيث ركن سيارته يوم استدعته المخابرات الموريتانية التي سلمته للأمريكين ليذهب بعد ذلك في رحلة طويلة قادته إلى الأدرن حيث قضى ثمانية أشهر ثم إلى قاعدة أمريكية في أفغانستان قبل أن ينتهي به المطاف في معتقل غوانتنامو سيئ الصيت.
ولد صلاحي أكد أنه اعترف للمحققين بضلوعه في التخطيط لعمليات إرهابية و ذلك بعد أن اشتد عليه التعذيب، مشيرا إلى أن كل تلك الاعترافات كاذبة و أنه لم يشارك في أي شيئ من ذلك القبيل.
و أشاد السجين السابق بالشعب الأمريكي معتبرا أنه يقدر العدالة لذلك منحه فرصة إيصال صوته من خلال نشر كتاب مذكرات سجين في غوانتنامو.

ترجمة السراج

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *