أخبار عاجلة

رالرئيس الجزائري في ظهور نادر بمناسبة ذكرى الاستقلال

ظهر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعاني من متاعب صحية منذ 2013، اليوم الأربعاء، في نشاط ميداني نادر عندما زار مقبرة ‏‏”العالية” في العاصمة، للترحم على أرواح “شهداء ثورة التحرير ضد الاستعمار الفرنسي”.

وجاءت خرجة بوتفليقة، بمناسبة الذكرى الـ55 ‏لاستقلال البلاد عن فرنسا، في الخامس من يوليو/ تموز 1962.

وظهر الرئيس الجزائري، الذي يتنقل على كرسي متحرك، في صور للتلفزيون الحكومي وهو يقرأ فاتحة الكتاب على أرواح من سقطوا في الثورة ‏التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي. ورافق بوتفليقة في هذا الظهور، ‏عدد من كبار مسؤولي الدولة.

وتعرض بوتفليقة، لوعكة صحية نهاية أبريل/نيسان 2013، أفقدته القدرة على الحركة، لكنه واصل ممارسة مهامه في شكل قرارات ورسائل ولقاءات مع كبار المسؤولين في الدولة وضيوف أجانب يبثها التلفزيون الرسمي، إلى جانب خرجات لتدشين مشاريع بالعاصمة، كما أعيد انتخابه في 2014، لولاية رابعة بنسبة 81% من الأصوات.

وآخر ظهور لبوتفليقة جاء خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء، ‏في 28 يونيو/ حزيران المنصرم، للمصادقة على برنامج عمل الحكومة الجديد بقيادة عبد المجيد تبون.

وفي الرابع من مايو/ أيار الماضي، تنقل الرئيس الجزائري إلى مركز انتخابي بالعاصمة للإدلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية.

وأمس الثلاثاء، وجّه بوتفليقة، رسالة للجزائريين بمناسبة ذكرى الاستقلال تطرق فيها لحصيلة عامة حول فترة حكمه للبلاد منذ 1999، والتي تحققت خلالها “عدة إنجازات اقتصادية واجتماعية وسياسية”.

كما دعا الرئيس الجزائري، باريس إلى قراءة صحيحة لتاريخها الاستعماري في الجزائر (1830/ 1962)، مجددا مطلبه شعبه بضرورة اعترافها بجرائمها خلال تلك الفترة. (الاناضول)

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *