أخبار عاجلة

هل سيلتزم ولد عبد العزيز بتعهده عدم الترشح لمأمورية ثالثة ؟!

1396ddd7ab0773c41d7e97bd21f29442_XL

من غير الطبيعي أن يَخُصَّ الرئيس ولد عبد العزيز وسيلة إعلام أجنبية بأول مقابلة له بعد إعادة انتخابه، حيث لا يمكن لأي رئيس غيره أن يقوم بمثل هذه الحماقة. فمهما كان مستوى صحافتنا والاتهامات التي توجه لها؛ كان الأولى أن تكون هي من تحظى بباكورة التصريحات الرئاسية.
والأمور لم تكن تلزم باستيعاب مثل هذه الخيبة التي يبدو أنها أصبحت عادة سيئة لكل الرؤساء المتعاقبين، فكلهم يفضل أن يتحدث إلى الصحافة الأجنبية ويتجاهل الصحافة المحلية سوى بأحاديث محدودة.
ومع ذلك فإن هذه المقابلات حملت جديدا وهو تعهد الرئيس المنتخب لولاية ثانية تعهد باحترام الدستور وعدم الترشح لولاية ثالثة. وهو تعهد على مستوى عال يمكننا من تعليق الأمل على ديمقراطيتنا التي لا تزال عرجاء بفعل الوصاية العسكرية عليها.
ومن الغريب أن هذه التصريحات لم تثر أي ردود فعل في الساحة السياسية. ورمضان وعوامل أخرى تفسر هذا الصمت. البعض سيصفق دون هوادة وآخرون سيشككون في جديته. ومع ذلك فإننا رأينا في القارة الإفريقية العديد من الزعماء الذين تنكروا لالتزاماتهم وعدلوا الدستور لضمان بقاءهم في السلطة. وولد عبد العزيز الذي لم يختبر حتى الآن وما زالت أمامه خمس سنوات أخرى فهل سيحترم تعهداته؟ نأمل ذلك، وإن كانت القرارات السياسية من هذا الحجم تستدعى تحضيرا من الطبقة السياسية بأجمعها. يجب أن يَطْمئن الجميع، فلا يمكن أن نثق في مغادرة الرئيس للسلطة بعد خمس سنوات ما لم يكن هناك جهد لتهدئة الوضع السياسي الملتهب منذ انقلاب 2008.
واليوم فإن ولد عبد العزيز المنتخب لخمس سنوات قادمة مؤهل اليوم نفسيا على الأقل للتقدم خطوة نحو المعارضة التي تعانى من الضعف وغياب الأفق ولا خيار أمامها سوى الحوار.
Biladi

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *