أخبار عاجلة

أوشكت الحملة الدعائية للإستفتاء على الدستور على الإنتهاء فهل كانت ناجحة؟

 

 

القافلة : أشرفت  الحملة الدعائة الخاصة بالإستفتاء على الدستور  على نهايتها 

حيث من المتظر أن يتم اغلاقها رسميا مساء الخميس عند تمام الساعة 00

هذا واعتبرها البعض حملة باهتة  مقارنة بسابقاتها فعلى الرغم من أن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز أكد خلال اشرافه على افتتاحها بأن الأعمال طيلة أيامها ستتوقف وسيتم التركيز على الحملة الدعائية لإنجاح التعديلات الدستورية فإن أراء المواطنين حول نظرتهم للحملة تباينت واخنلفت بين من يعتبرها باهتة لعدم وجود تنافس بين المعارضة والأغلبة مؤكدا أن الناخب البسيط غير مهتم لها بينما اعتبر آخرين أنها كانت ناجحة  وسيتم تتويج نجاحها يوم 5 من الشهر الجاري  بعد تمرير التعديلات الدستوىدرية  

وأكد متابعين للشأن الداخلي تحدثو للقافلة  أنها خلت من وجود المال السياسي وأن البعض صرف من ميزانيته الخاصة على نشاطاته في ظل غياب الحزب الحاكم الذي كان من المفترض أن يمول هذه النشاطات وغياب رئيسه  سيدي محمد ولد محم المغروف بخرجاته الإعلامية الموفقة غالبا وهو ما تم تفسيره على أنها خلافات داخل أروقة الحزب أوشكت على إقالة ولد محم وتعيين ولد محمد لقظف مكانه 

وتميزت الحملة الدعائة للإستفتاء بتكثيف عمل المعارضة المقاطعة ميدانيا  تجسد على أرض الواقع بإحتجاجات تخللتها اعتقالات  شملت عموم التراب الوطني مما  جعل جهاز الشرطة الوطنية في حالة استنفار دائم

فهل كانت الحملة ناجحة وهل أتت أوكلها بإقناع الناخب الموريتاني أم أنها عطلت فقط عمل مؤسسات الدولة طيلة أيامها وهل كان خيار المقاطعة للمعارضة هو الخيار الأمثل ؟

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *