أخبار عاجلة

تنصيب “لورانسو” رئيسا لأنغولا بعد 38 عاما من حكم “دوس سانتوش

نصب في أنغولا “جواو لورانسو” رئيسا للبلاد، خلفا لـ”خوسي إدواردو دوس سانتوس”، الذي حكم أنغولا 38 عاما، ولم يترشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقد أدى “لورانسو” الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع في نظام “دوس سانتوس”، اليمين الدستورية كثالث رئيس للبلاد التي استقلت عام 1975 عن المستعمر البرتغالي، وسط حضور الٱلاف من أنصاره.

وأكد لورانسو في خطاب ألقاه خلال حفل التنصيب الذي حضره الرئيس البرتغالي، والرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، وبعض الرؤساء الأفارقة، أن أولوياته “محاربة الفقر، وتنويع الاقتصاد، وتعزيز الديمقراطية”.

وكان حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا، الحاكم في البلاد منذ استقلالها عن البرتغال، قد فاز في الانتخابات العامة التي أجريت شهر أغسطس 2017، بأغلبية المقاعد البرلمانية.

ويتولى الحزب الحاصل على أغلب المقاعد البرلمانية في الانتخابات العامة، وفق القانون الأنغولي رئاسة البلاد، وقد اختار الحزب الحاكم جواو لورانسو الذي يتولى منصب نائب رئيس الحزب، ليصبح رئيسا للبلاد.

 

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *