أخبار عاجلة

الإداري والناشط في حزب الإتحاد محمد ولد عبد القادر أتعرض لتهديدات غاية في الخطورة من بعض أنصار حركة إيرا

قال الإداري والناشط الإعلامي في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد ولد عبد القادرأنه تعرض لتهديدات غاية في الخطورة من طرف الحركة العنصرية المشبوهة حسب قوله إيرا بعد مقال كتبه الأسبوع الماضي بعنوان إلى برام
جاء ذالك اليوم الخميس 7-8-2014 في تدوين له على صفحته الشخصية
هذا نصها :
أتعرض لتهديدات غاية في الخطورة من بعض أنصار الحركة العنصرية المشبوهة إيرا بعد مقالي بعنوان إلى برام ردا على تزييفه للحقائق وتشويهه صورة البلد وشريحة البظان أمام الكونغرس الأمريكي
وأحتفظ برسائل البعض من أعضاء عصابة إيرا الذين يرفضون الرأي المغاير لزعيمهم الموهوم برام وهامانه السعد ولد لوليد زارعي بذور الفتنة والشقاق بين مكونات شعب مسالم متعايش تحت راية الأخوة والتضامن والمحبة والسلام
لم يفلح قادتكم الإراويين في عنفهم اللفظي الجارح الذي طال العلماء ونخبة البلد بيضا وسودا ولن يجدي تهديد غلمانكم بالعنف الجسدي وسنشهد محاكمات عادلة لكل من تسول له نفسه المريضة المس من خطوطنا الحمراء
مقدساتنا الدينية
الوحدة الوطنية
الحوزة الترابية
10414422_875844505762928_349203245273013512_n

شاهد أيضاً

حلف الوفاء / تهنئة

بعد أشهر من العمل السياسي والانتخابي بدأ بالتسجيل على اللائحة الانتخابية من اجل تحقيق أكبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *