أخبار عاجلة

الرئيس غزواني يعود إلى البلاد قادما من مصر

عاد الرئيس محمد ولد الغزواني ليل الأحد إلى نواكشوط بعد أن شارك في “قمة القاهرة للسلام”، والتي حصصت لنقاش الأوضاع في فلسطين المحتلة، وخصوصا ما يتعرض له قطاع غزة من قصف وحصار خانق.

وكان ولد الغزواني قد وصف خلال خطابه في القمة ما تتعرض له غزة من قصف وحصار بأنه «جرائم صارخة ضد الإنسانية»، مشيرا إلى أن قصف المستشفى المعمداني يمثل إحدى أفظع صورها.

وطالب الرئيس غزواني المشاركين في القمة بالعمل على «إقرار وقف فوري لإطلاق النار، ولو مؤقتا، يؤمن انسيابية حركة المساعدات الإنسانية، ويتيح فرصة للعمل على استعادة الأمن والاستقرار».

كما طالب بالإسراع في «إيجاد ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة، وإعادة تأمين الخدمات الأساسية، من ماء، وكهرباء، ودواء، ووقود”، داعيا المجتمع الدولي «إلى العمل بجدية وعزم، وصدق إرادة، لإيجاد حل تقوم بموجبه دولتان، فلسطينية وإسرائيلية، تعيشان جنبا إلى جنب، في أمن وسلام».

ورافق ولد الغزواني خلال مشاركته في القمة وفد ضم الوزير، المكلف بديوانه المختار ولد اجاي، وسفير موريتانيا في القاهرة الحسين ولد الديه، والمكلفين بمهمة في الرئاسة أحمد ولد باهيني، وصالح ولد دهماش، والمدير العام لتشريفات الدولة الحسن ولد أحمد.

شاهد أيضاً

حلف الوفاء / تهنئة

بعد أشهر من العمل السياسي والانتخابي بدأ بالتسجيل على اللائحة الانتخابية من اجل تحقيق أكبر …