أخبار عاجلة

الأردن يعدم شنقا ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي ردا على إعدام طياره

SAJIDA RICHAOUI

أعلنت السلطات الأردنية أنها أعدمت شنقا فجر الأربعاء، كلا من الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم الدولة الإسلامية طالب بإطلاق سراحها، والعراقي زياد الكربولي المنتمي للقاعدة. وجاء هذا الإعلان غداة بث تنظيم “الدولة الإسلامية” فيديو يظهر حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا وحتى الموت.
وقالت وزارة الداخلية الأردنية في بيان إنه “تم فجر اليوم الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق المجرمة ساجدة مبارك عطروز الريشاوي (…) كما تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق المجرم زياد خلف رجه الكربول”.
وتابع البيان أن “تنفيذ حكم الإعدام بالمجرمين تم بحضور المعنيين كافة وفقا لأحكام القانون”، مؤكدة أن “هذه الأحكام قد استوفت جميع الإجراءات المنصوص عليها في القانون”.
والريشاوي هي انتحارية عراقية شاركت في تفجير ثلاث فنادق في عمان عام 2005، وكان تنظيم الدولة الإسلامية طالب بإطلاق سراحها مقابل إفراجه عن الصحافي الياباني كينجي غوتو الذي عاد وأعدمه.
لكن الأردن الذي حكم على الريشاوي بالإعدام في 21 أيلول/سبتمبر 2006 دون أن ينفذ هذا الحكم، كان يصر على أن إطلاق سراح الريشاوي يكون مقابل إطلاق سراح الكساسبة الذي أعدمه التنظيم حرقا كما ظهر في شريط بث الثلاثاء.
أما الكربولي المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة فقد اعتقلته القوات الأردنية في ايار/مايو 2006 وقضت محكمة أمن الدولة في الخامس من ايار/مارس 2007 بإعدامه، ولكن الحكم لم ينفذ حتى الآن.
واعترف الكربولي في شريط بثه التلفزيون الأردني في ايار/مايو 2006 أنه قتل سائقا أردنيا في العراق واستهدف مصالح أردنية.
وتوعد الجيش الأردني بالانتقام من قتلة الطيار معاذ الكساسبة وأكد أن “دمه لن يذهب هدرا”، فيما أعلنت الحكومة الأردنية الثلاثاء أن رد الأردنيين على تنظيم الدولة الإسلامية سيكون “حازما ومزلزلا وقويا”.

شاهد أيضاً

تحالف الوفاق بقيادة د/أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه يحسم عدة مناطق لصالح غزواني

تمكنت مبادرة تحالف الوفاق تحت قيادة الدكتور والمهندس أحمد سالم ولد العربي ولد النهاه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *