من سيعيد لنا كتابة تاريخ المقاومة بعيدا عن تلك النظرة الجهوية الضيقة (تدوينة)

يكتب الباحث في بعض الأحيان إن لم أقل في غالب الأحيان ما يريد كتابته في التاريخ تحت إكراه العوامل الاجتماعية والثقافية الضيقة.

ولهذه الأسباب ذهب كل من المجاهد سيدي ولد بناهي ولد محمد الراظي٠ وبناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي ضحية هذه العوامل

التي غيبت بطولاتهم التاريخية اتجاه مقاومة المستعمر الفرنسي في كل من لعصابة والحوض الغربي

فما زال ( كنتور سيد ولد بناهي) في منطقة( أفله) شاهدا علي تلك البطولات كما أن وجود قبر الشهيد بناهي ولد سيد في (ساحل العاج) بعد استشهاده في سجن المستعمر أكبر دليل علي ذالك فمن سيعيد لنا كتابة تاريخ المقاومة بعيدا أن تلك النظرة الضيقة؟

محمد غالي ولد اعلانه

شاهد أيضاً

الرئيس غزواني يتوجه إلى العاصمة السويسرية جنيف

توجه رئيس الجمهورية، رئيس الاتحاد الافريقي، محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الأحد، إلى العاصمة …