كسوف للشمس في الحوض الشرقي وبعض المناطق الحدودية

شهدت ولاية الحوض الشرقي  وبعض المناطق الحدودية مع دولة مالي كسوف للشمس استمرة نصف ساعة ولوحظ غياب ضوء الشمس جزئيا عن الأرض في المناطق المذكورة 

هذا وارتفع الأذان في بعص المساجد كما أخرج بعض السكان الصدقات وهي عادات وتقاليد في مثل هذه الحالات

يذكر  أن  كسوف الشّمس هو  ظاهرة كونيّة طبيعيّة تحدث خلال ساعات النّهار، عندما يكون القمر واقعاً بين الشمس والأرض، بحيث تكون الشمس والقمر والأرض على خط واحد واستقامة واحدة، ويحدث ذلك دائماً عند نهاية الشهر القمري، لأنَّ القمر يجبُ أن يكون في مرحلة “المحاق” (أي يكُون دائرة مُظلمةً تماماً، وهو عكسُ البدر الذي يكون قمراً مُكتملاً)، فهنا يحجب القمر جزءاً من الشمس وأشّعتها عن مناطق مُحدّدة من الأرض أثناء عُبوره في مداره الطبيعي، وبذلك يفرض ظلّه وظلامه على الأرض، وفي هذه الحالة يُسمّى الكسوف كسوفاً جزئيّاً. أمّا الكسوف الكليّ للشمس فيحدث عندما يحجب القمر الشّمس كلّها ويكون أقرب للأرض.

و يستغرق عادو  عدّة ساعات في أوضاعه العاديّة، وقد تحدث حالات الكسوف  خمس مرّات في السنة في أقصى حالاتها، لكن معظمها تكون كسوفات جزئيّة

شاهد أيضاً

بلدية ابلاجميل بمقاطعة كنكوصة في افتتاح الحملة تلفت الإنتباه في اكبر حشد داعم للمرشح غزواني

انطلقت مساء أمس السبت بقرية ابلاجميل, الحملة الانتخابية للمرشح محمد ولد الشيخ الغزواني على مستوى …