محطات من حياة الراحل اعلى ولد محمد فال

العقيد الزاهد في السلطة
الزعيم العربي الوحيد بعد سوار الذهب الذي تنازل عن الحكم طوعا أعل ولد محمد فال ولد أعلي
وأنبل من تولي السلطة في بلاد المسلمين بالعصر الحديث و الذي كان ذهابه خسارة لشعبه و للعالم العربي ؟
أستلم السلطة أثناء أنقلاب أغسطس 2005 بصفته أعلي قادة الجيش وبتنسيق مع المجلس العسكري للعدالة و الديمقراطية ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة
أعل ولد محمد فال ولد أعلي رئيس الموريتاني السابق يمثل حالة فريدة في العالم وهذه الحالة لم تحدث إلا في السودان
ومن المشكوك فيه أن تتكرر في المستقبل فقد أصبح هذا الرجل الكبير رئيسا للموريتانيا بعد الإطاحة بالرئيس الموريتاني السابق معاوية ولد سيد أحمد الطايع في شهر أغسطس من عام 2005
وبقي في هذا المنصب إلي أن إنتخب الشعب الموريتاني رئيسا جديدا إستقال من منصبه ولم يتمسك بالكرسي كما يحدث الآن في بعض الدول العربية .
ومن اقوله الحكيمة
قال لقد ظلت القوات المسلحة خلال الايام الماضية تراقب الموقف الأمني المتردي في انحاء الوطن، وما وصل إليه من أزمة سياسية بالغة التعقيد، ان قوات الشعب المسلحة حقناً للدماء
وحفاظاً على استقلال الوطن ووحدة اراضية قد قررت بالاجماع ان تقف الى جانب الشعب واختياره وان تستجيب الى رغبته في الاستيلاء على السلطة
ونقلها للشعب عبر فترة انتقالية محددة وعليه فإن القيادة العامة تطلب من كل المواطنين الشرفاء الأحرار ان يتحلوا باليقظة والوعي وان يفوتوا الفرصة على كل من تسول له نفسه اللعب بمقدرات هذه الامة وقوتها وأمنها.
حصل الرجل علي احترام الجميع داخل وخارج البلاد
وقد شارك في حرب الصحراء وكان أيضا من قادة الانقلاب على الرئيس السابق محمد خونة ولد هيدالة عام 1984
و قاد جهاز الأمن لبلاده لمدة عشرين عاما
وقد شارك في الانتخابات الرئاسية 2009 وأنضم أثر ذالك لصفوف المعارضة
حتي كانت وفاته رحمه الله يوم الجمعة الموافق 5/5/2017 إثر أزمة قلبية ألمت به أثناء قضاء عطلة نهاية الأسبوع
ليقوم بتشيعه ألاف المسلمين في المدينة مصحوبا بالدعوات والرحمات ..

شاهد أيضاً

بلدية ابلاجميل بمقاطعة كنكوصة في افتتاح الحملة تلفت الإنتباه في اكبر حشد داعم للمرشح غزواني

انطلقت مساء أمس السبت بقرية ابلاجميل, الحملة الانتخابية للمرشح محمد ولد الشيخ الغزواني على مستوى …