الشرطة تعتذر لفتاة أمريكية مسلمة بعد نشر صورتها كمشتبه بها

اعتذرت الشرطة السريلانكية لفتاة أمريكية محجبة بعد استخدام صورتها كمشتبه بها في هجمات عيد القيامة.

وتفاجأت الناشطة المسلمة، أمارا مجيد، بعد أن وجدت صورتها بين صور المشتبه بهم في تنفيذ تفجيرات سريلانكا.

وقالت في تغريده لها على موقع تويتر “لقد قدمتني الحكومة السريلانكية، هذا الصباح وبشكل خاطئ كأحد أفراد تنظيم الدولة السلامية ‘ المتهمين بتفجيرات سريلانكا”.

واشتهرت أمارا بكتاباتها ونشاطها الحقوقي فقد ألفت كتابا بعنوان “الأجانب” ذا فورينيرز، والذي يركز على محاربة الصورة النمطية المعادية للإسلام.

وكانت السلطات السريلانكية قد ادرجت، فاطمة قاضية، على لائحة المشتبه بهم، إلا أنها استخدمت صورة أمارا المولودة في بالتيمور الأمريكية لأبوين سريلانكيين

شاهد أيضاً

بلدية ابلاجميل بمقاطعة كنكوصة في افتتاح الحملة تلفت الإنتباه في اكبر حشد داعم للمرشح غزواني

انطلقت مساء أمس السبت بقرية ابلاجميل, الحملة الانتخابية للمرشح محمد ولد الشيخ الغزواني على مستوى …