توتر في العلاقة مابين حركة إيرا وحزب الصواب

تشهد العلاقة مابين حزب الصواب الموريتاني ذو الميول البعثي وحركة إيرا توتر ملحوظ منذ بعض الوقت وإن كان لم يظهر بعد  علنا  لكن مقربون  من  دائرة القرار في الحزب تحدثو عن توتر في العلاقة مابين الحزب والحركة منتقدين بعض التصريحات التي مافتئت تصدر من رئيس الحركة  برام ولد الداه محاولا تقزيم الحزب والتقليل من شأن الإنصهار الذي حصل بينهما 

فبينما يرى الحزب أن له الفضل في دخول رئيس الحركة الإنعتاقية  برام ولد الداه   إلى البرلمان نائبا بعد ما تعذر ترشحه كمستقل أو تحت يافظة أي حزب آخر  مما سبب حرج للحزب وتذمر بعض قواعده الشعبية من تحالفه مع  حركة إيرا  

ترى حركة إيرا أن لها الفضل في إنقاذ حزب الصواب من الحل الذي كان مصير جل الأحزاب السياسية التي تتقاسم معه ضعف القاعدة الشعبية وعدم الحصول على النصاب في نتخابات 2014 

ورغم أن رئيس حزب الصواب عبد السلام ولد الخرمة  أظهر دوما تمسكه بتحالفه مع الحركة ورئسيها  وطالب بترشحه كمرشح رئاسي  موحد للمعارضة  لم يشفع ذالك له ولا لحزبه  حيث كان برام دوما يعتبر  تحالف الحركة مع الحزب هو تحالف استفاد منه الحرب  على حساب حركته   مقللا من أهميته وكان آخر تصريح في هذا الصدد رد فعل برام المتشنج على تقرير مراسل الحرة الذي اعتبره مرشح عن حزب الصواب  فكان رد برام سريعا  حيث وصفه بالكذب على الهواء مصرا على أنه كذب وأنه ليس مرشحا عن حزب الصواب 

فهل باتت  العلاقة مابين حزب الصواب والحركة الإنعتاقية شبه منتهية الصلاحية وهل ستستمر حتى نهاية الإنتخابات الرئاسية أم أن الأيام القادمة ستكشف غير ذالك 

 

شاهد أيضاً

بلدية ابلاجميل بمقاطعة كنكوصة في افتتاح الحملة تلفت الإنتباه في اكبر حشد داعم للمرشح غزواني

انطلقت مساء أمس السبت بقرية ابلاجميل, الحملة الانتخابية للمرشح محمد ولد الشيخ الغزواني على مستوى …