تجمع أجيال الوطن يسابق الزمن خدمة للمواطن والوطن.

كلما نقصت المدة الزمنية المخصصة للتسجيل على اللائحة الانتخابية، زادت وتسارعت وتيرة العمل التحسيسي الذي يقوم به تجمع أجيال الوطن من أجل  التسجيل على اللائحة الانتخابية، فها هو يدق كل الأبواب، ويدخل المنازل والمحلات، ويسير مع الماشي ويجلس مع الجالس، شارحا وموضحا أهمية التسجيل على اللائحة الانتخابية، وأنه الشيء الوحيد الذي يميز المواطن عن المقيم.
هذا وقد كان تجمع أجيال الوطن من أول الداعمين للمرشح محمد ولد الشيخ محمد الغزواني، وذلك بعد دراسته بتأن لمشروعه الطموح، الذي عبر عنه في خطابه الشهير، فاتح مارس الماضي، ولم تكن التعبئة والتحسيس أول عمل له بل واكب زيارة المرشح في جميع المقاطعات.
تجدر الإشارة إلى كون تجمع أجيال الوطن تجمع شبابي من مختلف الأعمار والأعراق والجهات، جمعته ووحدته مصلحة البلاد، والتي رآها جلية في المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني، وأنه حصل على ثقة الكثيرين وانتمائهم وذلك لما يتمتع به شبابه من نشاط وحيوية، فضلا عن علاقات رئيسه السيد بوه ولد الفيل وسمعته الطيبة.

شاهد أيضاً

من أعنف ما كتب في الأدب الروسي

” من أعنف ما كتب في الأدب الروسي”حين قال #تشيخوف.. لقد توفيت منذ دقيقتين.. وجدت …