تضامن كبير مع الإعلامية ٱمنتا كان بعد قرار فصلها

بعد ساعات من قرار فصل الإعلامية ٱمنتا كان تم تداول صورها بشكل كبير في وسائل التواصل الإجتماعي وأعلن البعض تضامنه معها ملتمسا لها العذر  

وفي هذا الصدد كتب الإعلامي المعارض وديعة على صفحته في فيس بوك :

الزميلة ءامنتا كان صحفية مهنية تمارس عملها الصحفي على أصوله، تتقن الفرنسية وتتحدث العربية والحسانية، مؤمنة بموريتانيا متعددة، وذات احساس وطني رفيع ،مشكلتها أنها صدقت أن بامكانها أن تكون صحفية في التلفزيون الحكومي دون أن تنخرط في جوقة التطبيل والتزمير.
كامل الادانة لقرار فصلك التعسفي، وكامل الاعتزاز بك أختي آمنتا فقد قلدوك وسام شرف أنت به جديرة.

شاهد أيضاً

من أعنف ما كتب في الأدب الروسي

” من أعنف ما كتب في الأدب الروسي”حين قال #تشيخوف.. لقد توفيت منذ دقيقتين.. وجدت …