لص يرتدي زي نسائي افريقي يصطاد ضحايا بطريقة غريبة في حي ملح القطاع 2

 

تعتبر الجريمة ظاهرة اجتماعية لصيقة بالمجتمع، تنبع منه وتحدث فيه، فلا وجود لمجتمع خالي من الجريمة، التي تتضمن معنى إيذاء الآخرين والتعدي عليهم وعدم احترام القوانين التي تضمن لكل ذي حق حقه، يرتكبها بعض أفراد المجتمع لأسباب مختلفة 

لكنها تطورت في السنوات الأخيرة في البلاد وأخذت اشكال جد دخيلة على المجتمع الموريتاتي المحافظ والمتدين 

ومن بين تطور الجريمة في البلاد  عمليات  تلصص غريبة تحدث  في حي ملح بالقطاع 2  وبالتحديد  عند كرفور الفلوجة حيث يقف لص يرتدي زي نسائي افريقي يصطاد ضحاياه بطريقة ذكية يوهم أصحاب السيارات أنه فتاة  تبحث عن سيارة أجرة أو سيارة تقله إلى  نهاية الشارع  المنعزل شيئا ما وبعد اقناعه صاحب السيارة يبدأ في تنفيذه المرحلة (ب) من عملية التلصص والمتمثلة في الإتصال بزملائه الذين هم كانو في انتظاره  وعند توقف السيارة يتفاجأ السائق بمحاصرته من طرف عصابة لصوص  لن ترحمه وستسلبه كل ما هو بحوزته  تكررت هذه العملية عدة مرات وكان آخر ضحايها شابين  تحدثا  للقافلة  مؤكدين أنهم  نجيا بإعحوبة  من عملية التلصص المذكورة  بعدما استطاعا التخلص بذكاء من الص قبل أن يصلوا إلى العصابة التي كانت في انتظارهم

شاهد أيضاً

من أعنف ما كتب في الأدب الروسي

” من أعنف ما كتب في الأدب الروسي”حين قال #تشيخوف.. لقد توفيت منذ دقيقتين.. وجدت …