غياب تام لمحسن ولد الحاج عن المشهد السياسي في البلاد

يلاحظ بعض المتتبعين للشأن السياسي في البلاد غياب شخصيات سياسية كان لها وزنها خلال العشرية الأخيرة لحكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز  من ضمنهم رئيس مجلس الشيوخ المنحل محسن ولد الحاج   الذي كان  أحد رجال اترارزة الذين يحسب لهم ألف حساب  

يذكر  أن رئيس  مجلس الشيوخ سابقا محسن ولد الحاج، كان يتلقى العلاج  من بعض المشاكل الصحية المزمنة في جزر الكناري باسبانيا، منذ فترة بعد اعتزاله للمشهد السياسي في البلاد 

و حسب المصادر فإن ولد الحاج لا يفتأ ينتقد ولد عبد العزيز و نظامه في مجالسه الخاصة.

و كان ولد الحاج السيناتور السابق، و الصديق السابق الملاطف للرئيس محمد ولد عبد العزيز قد انتقل من موريتانيا للإقامة في الخارج، بعد أن توترت علاقته بولد عبد العزيز بعد أزمة الشيوخ الذين رفضوا التصويت على التعديلات الدستورية، و هو الأمر الذي حمّله ولد عبد العزيز مسؤوليته  

شاهد أيضاً

من أعنف ما كتب في الأدب الروسي

” من أعنف ما كتب في الأدب الروسي”حين قال #تشيخوف.. لقد توفيت منذ دقيقتين.. وجدت …