قبل شهرين من نهاية حكمه.. وفاة نكورونزيزا رئيس بوروندي بنوبة قلبية

توفي رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا عن 55 عاما، إثر نوبة قلبية ألمت به قبل شهرين من الموعد المحدد لتسليم السلطة إلى خلفه، وذلك بعد 15 عاما قضاها في حكم هذا البلد الأفريقي.

وأكدت حكومة بوروندي -في بيان صدر الثلاثاء- وفاة الرئيس نكورونزيزا، وأعلنت الحداد العام 7 أيام، وتنكيس الأعلام.

وأوضح البيان أن الرئيس نقل إلى المستشفى يوم السبت الماضي، بعدما شعر بآلام أثناء ممارسته رياضة الكرة الطائرة.

وبالرغم من تلقيه العلاج في المستشفى وتحسن حالته نسبيا يوم الأحد، فقد فارق الحياة يوم الاثنين، في غياب زوجته التي سافرت إلى العاصمة الكينية نيروبي أواخر الشهر الماضي لتلقي العلاج، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكان نكورونزيزا يستعد لتسليم رئاسة البلاد في أغسطس/آب المقبل إلى صديقه المقرب الجنرال إيفاريست ندايشيميي، مرشح الحزب الحاكم الفائز في الانتخابات

شاهد أيضاً

عزيز يعزي في وفاة الرئيس الإراني الراحل

بعث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم برسالة تعزية إلى السفارة الإيرانية بنواكشوط …