ثالث حالة وفاة في كيفه بسبب الكورونا

سجل مركز استطباب كيفه ليلة البارحة ثالث وفاة بمرض كورونا.

المتوفي هو رجل أصيب بجلطة في مدينة كوبني ورفع على أساسها إلى مستشفى كيفه قبل يومين وبعد إخضاعه للفحص الروتيني السريع تبينت إصابته بالفيروس .

وحسب مصدر طبي بالمستشفى فإن سبب الوفاة المباشر هو الجلطة وليس كورونا ، وهنا تبرز الكثير من الأسئلة حول غموض الوضع.

فهل الأسلم أن نقول أن المتوفي مات بكورنا أم بمضاعفاتها؟ وهل أصيب في كوبني أم بعد دخولها مستشفى كيفه؟

وهل الوفاة الثانية للسيدة المصابة بالفيروس بسبب الإسهال والقيء الذي صاحب الفيروس ؟ وهل توفيت الفتاة الأولى بسبب الحمى الشديدة؟

وهل يمكن أن نجزم بدقة هذا الفحص الذي بات يثبت الإصابة – تقريبا – على كل الذين يخضعون له؟

أسئلة ملحة تريد الإجابة من طرف الأطباء.؟! 

وكالة كيفه

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …