تزايد أعداد المتعافين من كورونا في المستشفيات الوطنية

تزايدت خلال الأسبوع أعداد المتعافين من مرضى كورونا الخاضعين للإنعاش في معازل وحدات كوفيد-19 بالمستشفيات الوطنية.

وأعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع عن تعافي أربعة مرضى من نزلاء وحدة كوفيد-19 الثانية بالمستشفى الوطني، اعتبرت حالتهم في السابق حرجة وتلقوا رعاية طبية خاصة في غرف الإنعاش.

وقد تراجعت أعداد الوفيات منذ بداية شهر يونيو لتأخذ قيما صفرية ابتداء من فاتح يوليو حيث خلت النشرة اليومية لوزارة الصحة لليوم الرابع على التوالي من حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا.

وكان المركز الوطني لأمراض القلب قد أعلن خلال شهر يونيو عن شفاء دفعتين من المصابين بكورونا يعانون من أمراض القلب، وذلك بالتزامن مع تعافي مجموعة مرضى كورونا من أصحاب الفشل الكلوي في مستشفى كيفه.

وفي نهاية شهر يونيو أعلن المركز الوطني لأمراض الكبد والفيروسات عن إجراء عدة عمليات جراحية ناجحة لمصابين بكورونا مع سيطرة تامة على إنعاشهم.

ويرجع بعض الأطباء المراقبين للوضعية الصحية تحسن مستوى الرعاية الطبية لمرضى كورونا إلى الخطوات المتسارعة المتخذة من طرف السلطات الصحية ضمن خطة التصدي لوباء كورونا والتي تضمنت إقامة وحدات وأجنحة خاصة بمرضى كوفيد-19 المحتاجين للرعاية الطبية في المستشفيات الكبرى في نواكشوط وتزويدها بأجهزة الإنعاش الضرورية وانتداب الفرق الطبية المتخصصة.

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم