توقيف عدة أشخاص على خلفية حادثة البنك المركزي المثيرة

قر البنك المركزي الموريتاني، الأحد، بـ”اختلاس مبالغ مالية من أحد صناديق العملة الصعبة وصلت قيمتها إلى 935 ألف يورو، و558 ألف دولار”.

وقال البنك في بيان: “على إثر تفتيش مفاجئ لأحد الصناديق الفرعية للعملة الصعبة الخميس الماضي، سجلنا نقصا في موجوداته”.

وأضاف أنه “تبين وجود عملية اختلاس في هذا الصندوق ارتكبتها المسؤولة المباشرة عنه”، مؤكدة أنها “اعترفت بذلك، وتم فتح تحقيق ورفع دعوى قضائية ضدها”.

وآثارت القضية ضجة في الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي منذ الحديث عنها قبل يومين، وبيان البنك المركزي يعد الأول بشأن الواقعة.

فيما قالت النيابة العامة الموريتانية، مساء الأحد، إنها تلقت شكوى من البنك المركزي بالبلاد، الجمعة، حول “اكتشاف عجز في صندوق عمليات تبديل العملة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد.

وأكدت أنه “حتى الآن تم الاستماع إلى عدد من موظفي البنك وأشخاص من خارجه، وأوقف عدد من المشتبه بهم من بينهم أمينة الصندوق”.

وأضافت: “سيحال كل من يثبت التحقيق ارتكابه أو مساهمته أو مشاركته في هذه الجرائم أمام القضاء المختص لينال ما يستحقه من عقاب”.‎

شاهد أيضاً

محطات من حياة المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي

المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي ولد لمرابط سيدي محمود احد العظماء الذين أنجبتهم …