الجالية الموريتانية بغامبيا تطالب في رسالة تظلم برفع الظلم عنها

بسم الله الرحمن الرحيم
تظلم من الجالية الموريتانية في غامبيا.
إنارة للرأي العام وإطلاعا للسلطات العمومية في البلد وخاصة وزارة الشؤون الخارجية. ومن خلالها لرئيس الجمهورية الذي كان من أوائل تعهداته الاعتناء بالموريتانيين في الخارج وذلك ظهر جليا في ما سلف من مأموريته الها دئة .
إننا نعاني من أزمة مستحدثة منذ شهور على صعيد مكتب الجالية أحد أطرافها القائم بالأعمال محمدن ولد إبراهيم ولد داداه فمن خلال منصبه ووظيفته أثار الكثير من المشاكل والحساسيات ذات الطابع الجهوي والفئوي والفردي وحتى الشرائحي مثل ما فعل تماما أيام كان مستشارا في سفارتنا في الولايات المتحدة.
لقد خاطبته الجالية بوجهائها ورموزها مناشدة فيه روح المسؤولية والوطنية وسلمته مطلبا مكتوبا ورسالة شفهية أن يبتعد عن تعميق هوة الخلاف بين هذا المكون الذي صار مضرب مثل في التماسك والتعاضد والأخوة من بين كل الجاليات في الخار لقد ضرب ولد داداه عرض الحائط بكل تلك المطالب متجاهلا مبادئ الدبلوماسية وروح القانون ليشرع مكتبا لرجل أعمال من الجالية تربطه به بعض المصالح وزبناء له كلفهم بإشعال فتيل فتنة ربما ستتخلها أحداث تشوه سمعة الدولة وصورة المواطن
كلنا ثقة في حكومتنا وعلى رأسها فخامة الرئيس محمد ول الشيخ محمد أحمد الغزواني بأن تنثر كنانتها وتعجم عيدانها ولا ترمينا إلا بأصلبها عودا وأبعدها مرمى فالجالية لم تعد تتحمل وجود هذا الرجل هنا والسلام عليكم ورحمة الله 

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم