ولد اشروقه أول الوافدين إلى إدارة الأمن ضمن ملف العشرية

بدأت الشخصيات المشمولة في ملفات فساد العشرية، تتوافد على مبنى إدارة الأمن الوطني، حيث يوجد قطب الجرائم الاقتصادية والمالية، الذي تولى خلال الأشهر الماضية إجراء البحث الابتدائي في الملف. 

هذا وحضر وزراء سابقون، كان أولهم حضورا وزير الصيد السابق الناني ولد اشروقه، بالإضافة إلى المديرة الحالية لشركة الموريتانية للطيران آمال بنت مولود.

وعند حوالي الساعة التاسعة صباحا وصل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إلى إدارة الأمن الوطني، رفقة محاميه محمدن ولد الشدو.

وكان ولد عبد العزيز هو الوحيد من بين المشمولين في الملف الذي اصطحب معه محاميه.

وفرضت الشرطة إجراءات أمام بوابة إدارة الأمن الوطني، في قلب العاصمة نواكشوط، ومنعت الصحفيين من التصوير.

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …