الأرقام في تزايد.. الحرب على غزة تكلف إسرائيل خسائر اقتصادية هائلة

تشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن الخسائر التي تكبدتها الجبهة الداخلية والقطاع الخاص والعام، والأضرار بالممتلكات الخاصة العامة والناجمة عن الحملة العسكرية “حارس الأسوار” ستكون أضعاف الخسائر التي تكبدها الاقتصاد خلال عملية “الرصاص المصبوب” عام 2014 التي امتدت على 51 يوما من القتال.

وتعتمد هذه التقديرات على تقرير أولي رسمي نشرته سلطة الضرائب، حيث وثقت وجردت من خلاله الخسائر التي تكبدها الاقتصاد خلال 4 أيام من القصف والرشقات الصاروخية التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، ضمن العملية التي أسمتها “سيف القدس”.

وركز الإحصاء الأولي لسلطة الضريبة على الخسائر خلال الأربعة أيام الأولى فقط منذ الاثنين العاشر من مايو/أيار الجاري حتى مساء يوم الجمعة الماضي، حيث اتضح أن حجم الخسائر بلغ نصف حجم الخسائر التي أحصيت خلال العدوان على غزة عام 2014، بينما تكاليف الحملة العسكرية الحالية مضاعفة وتستمر بالارتفاع مقارنة بعمليات عسكرية سابقة شنت على القطاع المحاصر

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …