ابنة عزيز ظروف اعتقال والدي سيئة لكن معنوياته مرتفعة

قالت أسماء عبد العزيز، ابنة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز إن والدها لدى توقيفه، “لم يكن معه دواؤه وبقي من دونه 24 ساعة، ولم نكن نعرف مكانه”، واصفة الظروف التي عاش بأنها “قاسية”.
 
وأضافت بنت عبد العزيز في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية أن ظروف اعتقال والدها “مقبولة، لكنه يعيش بلا مذياع وبلا تلفزيون، ولا يزوره من أفراد العائلة إلا أنا لأقدم له الطعام”.
 
وأوضحت البنت الكبرى للرئيس السابق، أنها تزور والدها “فقط لمدة 5 دقائق، وتحت مراقبة الشرطة، لدى الدخول والخروج”.
 
وأكدت بنت عبد العزيز أن والدها “رجل قوي وسيدافع حتى النهاية من أجل إثبات براءته للشعب الموريتاني”.

شاهد أيضاً

من هو السفير الأمريكي الجديد في موريتانيا

رشح الرئيس الأمريكي جو بايدن الدبلوماسي كريستوف آندر توكو لمنصب سفير الولايات المتحدة في العاصمة …