غزواني هدف الجوار هو الاستجابة لمطلب الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني،

قال الرئيس محمد ولد الغزواني إنه ليس بصدد “تهدئة توترات لا وجود لها اليوم”، وإنه يريد “عوضا عن ذلك تسهيل عمل عديد الجهات الفاعلة في بلدنا، ومساعدتها من أجل تحديد المواضيع أو طرح الإشكالات التي يجب تقديم إجابات عنها”.

وأضاف ولد الغزواني خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة “لوبنيون” الفرنسية، أن دوره في الحوار المرتقب “سيكون دور الحكم والضامن، من أجل الخروج بأفكار توافقية من هذه اللقاءات، تتيح تعزيز الحكامة الرشيدة”.

وأوضح ولد الغزواني أنه آثر منذ توليه الرئاسة “تهيئة مناخ سياسي هادئ” وأن “التشكيلات السياسية عندما أرادت خلق إطار للنقاش، ووصلتنا الفكرة قبلناها”.

وأردف ولد الغزواني أن البعض قد يسمي ما سيحصل “حوارا والبعض الآخر يتحدث عن مشاورات سياسية، لكن المصطلحات لا تهم، المهم هو الاستجابة لمطلب الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، من أجل الالتقاء ونقاش قضايا الشأن العام”.

شاهد أيضاً

محطات من حياة المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي

المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي ولد لمرابط سيدي محمود احد العظماء الذين أنجبتهم …