اتخاذ اجرآت صحية جديدة بعد تزايد حالات إصابات الكورونا من جديد

ألزمت السلطات الموريتانية، اليوم الثلاثاء، كل الموريتانيين المغادرين البلاد عبر عبارة رصو، باصطحاب بطاقات التلقيح ضد فيروس كورونا.

ونقل مراسل صحراء ميديا في مدينة روصو، عن مصادر إدارية، أن السلطات اشترطت التلقيح في دخول الأجانب عبر العبارة.

وحسب المصدر نفسه فإن الموريتانيين الداخلين للبلاد غير ملزمين بالتلقيح، بالإضافة إلى إسقاطه عن الأجانب حالة مغادرتهم البلاد.

وحسب المراسل، فإن السلطات خصصت فريقا في العبارة لتلقيح من ليست لديه بطاقة.

وتوفر عبارة روصو «الباك» حركة تجارية وحيوية بين موريتانيا والسنغال، يسلكه مئات المواطنين من الدولتين، وعشرات الشحانات، ناقلات البضائع، عبر نهر السنغال.

وفي موضوع ذي صلة كانت الحكومة قد أصدرت تعميما للبعثات الدبلوماسية المقيمة في البلد، الشهر المنصرم، بفتح المجال الجوي والبري أمام السياح.

وتواصل السلطات الحملة الرابعة للتلقيح، ووفق آخر حصيلة نشرتها فقد اكتمل تلقيح أكثر من 623 ألف شخص، فيما تلقى مازيد على 998

شاهد أيضاً

هكذا خاطب عزيز رئيس الجمهورية غزواني في رسالة مفتوحة

قال الرئيس الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الجمعة في رسالةحصلت أوروميديا …