لهذه الأسباب قرر حزب التحالف مقاطعة عدم المشاركة في الحوار

غاب ممثل حزب التحالف الشعبي التقدمي، أحمد ولد عبد الله، عن الجلسة الافتتاحية لأعمال اللجنة التحضيرية للتشاور، والتي انعقدت ظهر اليوم بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في العاصمة نواكشوط.

ولد عبد الله أكد  في اتصال هاتفي مع تقدمي ، أن حزب التحالف اعتذر عن المشاركة في التشاور، نظرا لكونه عرض ضمانات محددة، لم تتجاوب الجهات المعنية معها.

من جانبه أكد مصدر آخر من داخل حزب التحالف الشعبي، فضل عدم ذكر اسمه، أن رئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير، كان يريد في الأساس من عملية التشاور هذه، إلغاء تحديد سن الترشح للرئاسة، حتى يتمكن من الترشح في الانتخابات القادمة.

وأضاف المصدر أن ولد بلخير حاول التنسيق مع بعض أحزاب المعارضة، بخصوص هذه النقطة، لكنهم لم يتفقوا معه حولها، ثم حاول بعد ذلك الحصول على ضمانات من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، لكنه لم يوفق في ذلك أيضا.

وأشار المصدر، إلى أن هدف ولد بلخير الوحيد من التشاور، كان ما يتعلق بإلغاء تحديد سن الترشح للرئاسيات، وحين لم يجد تجاوبا من طرف الأحزاب السياسية المعارضة، ولا من طرف السلطة التنفيذية، قرر عدم المشاركة

شاهد أيضاً

قرار قضائي بخصوص عزيز

أذن القضاء الموريتاني للرئيس السابق محمد ولد عيد العزيز بالخروج من السجن لإيداع ملف ترشحه …