نذيرو ولد حامد عمل بجد وترك بصمة إيجابية رافضا الخضوع لضغط لوبيات قطاع الصحة

لو أن أعضاء الحكومة عملو بنفس الوتيرة والجدية التي عمل بها معالي وزير الصحة السابق الدكتور نذيرو ولد حامد من أجل تنفيذ ماورد في “تعهداتي” من مسائل تتعلق بقطاعه لشهدنا نقلة نوعية وكمية في حجم الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين..
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزير المحترم؛ في بداية توليه للوزارة وفي حدود ساعة زمانية وعلى بقعة جغرافية لا تتجاوز مساحتها واحد كيلومتر في منطقة “اكلينك”، قام بإغلاق 16 عيادة طبية تم فتحها بطريقة غير مشروعة؛ وذلك من أجل حمايتنا من منتحلي صفة طبيب، وتجار الأدوية المزورة.
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزير المخلص في عمله؛ هو أول من رفض الخضوع لضغط اللوبيات التي سعت بكل ما أوتيت من قوة ومال لإسكاته عن جرمها في حق الوطن والمواطن؛ لكنه رفض من أجل سلامتنا.
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزيرالنادر؛ هو أول من نفذ القوانين التي وضعت لاصلاح قطاع الصيدلة منذ اكثر من عقدين من الزمن .
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزير الشجاع؛ يكفيه نبلا أن مجرد ذكر إسمه يرعب باعة الأدوية المزورة وتجار المرابحة على حساب المواطنين، ولكم أن تجربوها.
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزير الطيب؛ إتخذ إجراءات مهمة لصالح الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع، كمجانية النقل في سيارات الاسعاف، ومجانية علاج بعض الامراض الخطيرة، والتكفل بعمليات الولادة و بعض أمراض الأطفال، ومجانية الحالات المستعجلة..
وحتي لا ننسى فإن هذا الوزير الانسان؛ تكفل بعلاج حالات مرضية عديدة، نشر أصحابها عجزهم عن دفع مصروفات العلاج.
وحتى لا ننسى فإن هذا الوزير المُجد؛ منذ بداية أزمة كورونا سهر من اجل صحة الموريتانيين، وبذل جهودا قصوى في سبيل ذلك، لكن لم تسايره بعض القطاعات المعنية في القيام بواجباتها.
وختاما فإن هذا الوزير الصادق؛ كان صريحا في مقابلته مع التلفزة الموريتانية،
ومن أهم انجازاته
مجانية العلاج في الإنعاش بعد أن كان المريض يدفع 25000 أوقية قديمة يوميا تكلفة السرير وحده .
* رفع المرضى في سيارات الإسعاف مجانا بعد أن كان المريض يموت لأنه لايستطيع دفع تكاليف سيارة الإسعاف التي تقترب من 100.000 أوقية قديمة في بعض الأماكن.
*جعل التكلفة الجزافية للحوامل 4000 أوقية فقط بدل 10000.
* شراء الكثير من الأجهزة والمعدات الطبية التي كانت المستشفيات في حاجة ماسة إليها .
* توفير سيارات إسعاف على الطرق الطويلة لإسعاف ضحايا حوادث السير .
*توحيد أسعار الأدوية على عموم التراب الوطني.
* الوقوف في وجه باعة السموم والعمل على التأكد من جودة الأدوية المستوردة.
*زيادة رواتب وعلاوات عمال قطاع الصحة وتعميم علاوة الخطر عليهم .

تلك بعض إنجازات وزير الصحة نذيرو ولد حامد في غضون
توليه وزارة الصحة
#موقع_القافلة 

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …