بيان من نقابة الأساتذة الفنيين

إننا في النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني لنستنكر ونندد بتصرف وزارة التشغيل والتكوين المهني الذي ينم عن اللامبالاة و عن تعمد إهانة أساتذة التعليم الفني والتكوين المهني  ؛ حيث أقدمت  الوزارة وفي سابقة بصرف علاوة التجهيز المخصصة للأساتذة و المتأخرة أصلا عن موعد صرفها بسنة -كعادة الوزارة في إهمال حقوق الأساتذة – في أمور أخرى لا علاقة لها بالأساتذة و الوثيقة التي تثبت ذلك ستكون مرفقة مع البيان .
وللتذكير فقد تعهد الوزير في ٱخر لقاء لنا معه بصرف علاوة التجهيز المتأخرة قبل نهاية السنة 2022 و النظر فى زيادة علاوات التعليم الفني و التكوين المهني التي لم تشهد أي زيادة منذ نشأتها ؛ و كان ذلك فى محضر تماطل في توقيعه.
 
إن الوزارة بهذا التصرف لتضرب  بعرض الحائط إرادة رئيس الجمهورية  فى الرفع من  أداء التكوين المهني ؛ و الذي يعتبر المكون حجر الزاوية فيه  خصوصا بعد  الزيادة المعتبرة لميزانية القطاع .
 
وفي السياق ذاته و تكرار لنفس التصرف  لم تبوب الوزارة لعلاوة التجهيز للسنة الدراسية الحالية 2022-2023 في ميزانيتها للعام 2023 ؛
كل هذه التصرفات و هذا الإهمال يأتي بعد التزام الوزارة بصرف العلاوة المتأخرة قبل نهاية العام 2022 و تعهدها بعدم تأخرها.
وبناء على ما سلف فإن النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني و التكوين المهني ستتخذ كل الإجراءات و السبل النضالية  من أجل اكتساب الحقوق المشروعة للأساتذة ؛ و ليس فقط من أجل صرف حق مكتسب لأن صرفه واجب و ليس انجاز.
و في الختام ما ضاع حق وراءه مطالب.
 
النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني و التكوين المهني
الأمين العام : عبد المطلب انجاي 

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم