الجيش الإسرائيلي يعترف بتزايد عدد القتلى في جنوده

كشفت بيانات جيش الاحتلال الإسرائيلي المعلن عنها رسميا، الاثنين، عن إصابة 41 جنديا وضابطا في صفوفه خلال أقل من 24 ساعة، معظمهم في المعارك الضارية على محاور القتال بقطاع غزة.

وأشارت معطيات جيش الاحتلال المنشورة على موقعه الإلكتروني الرسمي، إلى ارتفاع عدد الضباط والجنود الجرحى منذ بداية العدوان في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى 2234، بعدما أوضحت المعطيات الأخيرة أمس الأحد ارتفاع حصيلة المصابين إلى 2193، ما يعني إصابة 41 جنديا وضابطا خلال أقل من 24 ساعة.

كما لفتت بيانات الاحتلال إلى أن 28 من جنوده وضباطه أصيبوا في المعارك البرية على أيدي فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، دون تحديد مواقع إصابة البقية، وفقا للأناضول.

وكانت بيانات الاحتلال حول عدد جنوده المصابين في قطاع غزة قد ارتفعت في وقت سابق الاثنين، إلى 965 من937 أمس الأحد.

ووفقا للمعطيات، بين المصابين بالمعارك في قطاع غزة 211 بحالة خطيرة و347 متوسطة و379 طفيفة، بحسب ما أوردته الأناضول
وكانت تقارير صحف عبرية شككت في أعداد جرحى جيش الاحتلال، موضحة أن قوائم الجرحى في المستشفيات تشير إلى حصيلة أكبر من المعلن عنها رسميا.

ومن جهة أعداد القتلى، فقد ارتفعت حصيلة جنود الاحتلال الذين لقوا حتفهم منذ بدء العدوان الوحشي على قطاع غزة، إلى 506، بينهم 172 قتلوا خلال المعارك البرية الضارية ضمن عملية التوغل البري التي انطلقت في 27 تشرين الأول/ أكتوبر.

وتواصل فصائل المقاومة الفلسطينية تصديها بضراوة لجيش الاحتلال الإسرائيلي على كافة محاور القتال، فضلا عن حفاظها على قدراتها الصاروخية التي تمكنها بعد 87 يوما على العدوان من دك مدن عمق الاحتلال الإسرائيلي.

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …